خطيب جمعة طهران المؤقت مخاطبا النظام السعودي؛

أنتم أضعف من "صدام" ولا يمكنكم تنفيذ تهديداتكم إزاء إيران

رمز الخبر: 1444687 الفئة: ايران
خاتمی

أكد خطيب جمعة طهران أن "صدام" الذي تلقى دعما كبيرا من قبل النظام السعودي عجز عن ارتكاب أي حماقة ضد إيران، وخاطب النظام السعودي وولي عهده بانهم أضعف من أن يتمكنو من تحقيق أهدافهم ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان آية الله سيد أحمد خاتمي أشار اليوم في خطبة صلاة الجمعة التي القاها في العاصمة طهران الى مسيرات يوم القدس العالمي التي جرت اليوم في العاصمة ومئات المدن الإيرانية، قائلا، ان هذه المشاركة لديها روح وجسد، جسدها مشاركة الملايين التي صرخت بأعلى صوت "الموت لأمريكا ولاسرائيل"، والروح تمثلت بثلاثة عناصر، الاول ان العالم الاسلامي موحد، والثاني، الكراهية للاستكبار العالمي، والثالث، هو دعم المظلومين.

ونوه آية الله خاتمي الى ان اذيال أمريكا هم من التجأ الى هذا الكيان المناهض للبشرية، قائلا، ان ولي عهد الملك السعودي الجلاد هذا الشاب الطائش قال "لانتفاوض مع ايران وسننقل المعركة الى طهران"، وطرح على النظام السعودي متسائلا: هل لديكم صبيا اصغر من هذا ليعرض هذا الامر؟!.

وأضاف، صدام الذي دعمتموه الى آخر لحظة لم يتجرأ على ارتكاب اي حماقة وانتم اضعف منه بكثير، ان "شعار الموت لامريكا" اليوم كان مرادفا لـ "الموت لآل سعود".

وأشار الى عملية "ليلة القدر" الصاروخية التي قام بها حرس الثورة الاسلامية باستهداف تنظيم داعش الإرهابي في ديرالزور، قائلا، "هذا الاستهداف كبير جدا ويستحق الثناء. وتزامن هذه الضربات الصاروخية مع مشروع قانون فرض عقوبات على إيران في مجلس الشيوخ الامريكي يحمل معان كثيرة، هذا يدل على ان ايران لن تتراجع قيد انملة عن مبادئها، وسوف تزيد من قدراتها الصاروخية"، وتوجه آية الله خاتمي بالشكر الى حرس الثورة الإسلامية على عملياته ضد الإرهابيين والتي وصفها بالعمليات المميزة.

ونوه خطيب جمعة طهران المؤقت الى ان هذه الضربات رسالة للكيان الصهيوني واذناب امريكا، قائلا: "البرنامج الصاروخي الايراني ليس مزحة ونحن لا نطلق الشعارات ايضا وهذه صواريخنا متوسطة المدى فقط، واقرؤا بأنفسكم تقريرا مفصلا عن صواريخنا بعيدة المدى.

وشدد خطيب جمعة طهران، على ان ايران لن تتراجع قيد انملة عن برنامجها الصاروخي، مؤكدا ان الامريكان اثبتوا مرة اخرى انه لايمكن الوثوق بهم.

وحول مشروع العقوبات الامريكية الجديدة ضد إيران، قال خطيب جمعة طهران المؤقت، ان هذا المشروع يتعارض مع الاتفاق النووي، والشعب الإيراني ينتظر ردا حازما على نكث العهود الامريكية.

وقال: "الجمهوريّون والديمقراطيّون صوتوا على مشروع قانون الحظر بما يثبت أنهم أعداء لإيران ونظامها المقدس." وانتقد خطيب صلاة الجمعة تصريحات وزير الخارجية الأمريكية تيلرسون حول دعم أمريكا لعناصر داخل ايران من أجل تغيير "سلمي" للنظام فيها وقال: "أطلقتم هذه التصريحات منذ 38 سنة، وهي مجرد أحلام لم ولن تتحقق".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار