ممثل الأمين العام لحركة النجباﺀ لـ"تسنيم":

يوم القدس يكشف المنزلة الكبيرة والرفيعة للقدس وللمسجد الأقصى

رمز الخبر: 1444706 الفئة: انتفاضة الاقصي
عباس الموسوی نماینده دبیرکل جنبش نجبا

قال السيد عباس الموسوي ممثل الأمين العام لحركة النجباﺀ، ان يوم القدس العالمي هو يومنا العظيم ومناسبة كبيرة ويكشف هذا اليوم عن منزلة كبيرة ورفيعة للقدس و للمسجد الاقصى، قائلا، بلا شك ان افضل من اعتنى بهذا الامر واثاره هو السيد الامام روح الله الخميني قدس سره.

وقال السيد عباس الموسوي ممثل الأمين العام لحركة النجباﺀ في تصريح خاص لوكالة تسنيم الدولية للانباء ان يوم القدس جاء من اجل توحيد المسلمين في كافة اقطار العالم وضرورة التلاحم فيما بينهم.

واضاف، علينا ان نستثمر هذا اليوم العالمي ولا نجعله مجرد شعارات وكلام فارغ وانما يجب ان يستثمر من جهة الفعل اي يستنهض الشعب المسلم في جميع العالم ويوصل رسالة كبيرة الى الثالوث المشؤوم باننا امة متمسكة وامة متحدة وتحترم وتقدر وتأتمر بامر ولاية الفقيه لان ولاية الفقيه هي سر انتصار الاسلام والمسلمين وسر هزيمة العدو الاسرائيلي.

ونوه ممثل الأمين العام لحركة النجباﺀ الى ان الصواريخ التي اطلقت من الجمهورية الاسلامية تعتبر مفخرة للاسلام والمسلمين في جميع العالم و اوصلت رسالتين مفادهما، الاولى انها رسالة اطمئنان وارسلت الى كل المستضعفين من المسلمين في العالم ان هناك قوة كبيرة جبارة عظيمة وهي الجمهورية الاسلامية تستطيع ان تقف في وجه الثالوث المشؤوم وفي وجه الاستعمار وفي وجه القوى العظمى.

واضاف، ان الرسالة الاخرى هي رسالة انذار و رسالة رعب الى الثالوث المشؤوم الى امريكا واسرائيل باننا قادرون على ان نرد عليكم في اي وقت شاء فاحذروا من افعالكم ومن جرذانكم داعش وامثال داعش وهذا الحدث هو في الحقيقة كان رد كما عبر السيد القائد الخامنئي دام عزه على مجرد "المفرقعات"، وهذه رسالة على انه اذا قمتم بفعل اكبر من هذا فقد سوف يكون ردنا اكبر بكثير من هذا الذي حصل قبل ايام.

وحول يوم القدس العالمي في ظل تطبيع بعض الدول الاسلامية مع الكيان الصهيوني، لفت عباس الموسوي الى ان يوم القدس العالمي هو يومنا العظيم ومناسبة كبيرة ويكشف هذا اليوم عن منزلة كبيرة ورفيعة للقدس و للمسجد الاقصى، قائلا، بلا شك ان افضل من اعتنى بهذا الامر واثاره هو السيد الامام روح الله الخميني قدس سره وله كلمات عديدة وكانت كلماته كثيرة بهذا الخصوص كما قال علينا القيام بتحرير القدس وفلسطين ولانكتفي بالجلوس، و يجب ان تعرف الشعوب ان رمز الانتصار هو الاستعداد للشهادة وان يعرفوا ان لاقيمة لهذه الحياة المادية والحياة التي نعيشها في الحقيقة انه علينا ان نتأسى بالثورة الكبيرة التي فجرها روح الله الخميني (رض) في الجمهورية الاسلامية و هي ثورة كبيرة وانها ثورة اسلامية وثورة المستضعفين في كل العالم ولاتخص بمنطقة دون اخرى.

واضاف، ان اسرائيل هي من اغتصبت القدس من المسلمين دون وجهة اي حق وقد تساهلت هذه الحكومات العميلة وهذه الحكومات الخائنة تجاه شعبها ووطنها وتجاه الاسلام وعلى راسها السعودية و دول الخليج (الفارسي).

وحول توجيه بعض الدول الاسلامية العداء الى ايران بدلا عن الكيان الصهيوني، قال ممثل الأمين العام  لحركة النجباﺀ، هذا يكشف على انهم ادوات الثالوث المشؤوم وادوات "اسرائيل" و ادوات امريكا وانهم لايستحون من ذلك، قائلا، الزيارة الاخيرة لترامب الى السعودية كشفت عن ذلك بوضوح كوضوح الشمس وسط النهار وهذا لايحتاج الى كلام فانها دولة عميلة و دول خائنة لشعبها ووطنها وللاسلام والمسلمين وهي كالخاتم بيد امريكا واسرائيل، لكنها لن تؤثر سلبا على هذا اليوم في نفوس الناس لان البذرة التي زرعها الامام الخميني روح الله قدس سره الشريف ستبقى ان شاء الله قائمة حتى تحرر القدس من يد المستعمرين.

وحول الضغط الذي تسببه مسيرات يوم القدس على العدو الصهيوني، قال عباس الموسوي، لاشك ان العدو يستاء جدا ويحذر كثيرا من هذه المسيرات وهذه التظاهرات التي تحدث في يوم الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك في كل عام وفي جميع العالم لانها رسالة واضحة تهدد مصالحه وتهدد بقائه في هذه المنطقة وفي كل جمعة اخيرة من شهر رمضان وفي كل سنة هذا اليوم العظيم العدو الصهيوني يدخل حالة انذار وهذا طبعا بفضل علمائنا العظام كالسيد روح الله الخميني قدس سره الشريف ونحن التزاما بكلام علمائنا وتوجيهاتهم و ارشاداتهم و التزاما منا باسلامنا العظيم وبمبادئه السامية ومثله العليا نساند جميع المستضعفين في العالم ونقف الى جانبهم جنبا الى جنب وندعم اي حركة اسلامية تنهض من اجل انقاذ وطنها وشعبها المسلم وتقف في وجه الثالوث المشؤوم.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار