مستشار القائد العام لحرس الثورة الاسلامية:

قليلو الخبرة في السعودية لا يمتلكون الجرأة والقدرة لشن حرب ضد إيران

رمز الخبر: 1444863 الفئة: ايران
مقدم فر

استبعد المستشار الإعلامي والثقافي للقائد العام لحرس الثورة الاسلامية "حميد رضا مقدم فر" في مقابلة مع RT، نشوب أي صراع مسلح بين إيران والسعودية حتى بعد تعيين ولي العهد الجديد.

واعتبر مقدم فر أن اختيار الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد في السعودية ونزعاته الراديكالية لا تخدم مصالح  السعوديين. وتابع بالقول أن وصول ابن سلمان إلى ولاية العهد كان نتيجة متوقعة لزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الرياض الشهر الماضي، وحذر من أن السعودية تواجه اليوم "ظروفا معينة" قد يؤدي تطورها لظهور مشاكل إضافية أمام المملكة.

وفي الوقت نفسه استبعد المسؤول في الحرس الثوري أي احتمال لنشوب نزاع مسلح بين إيران والسعودية، معتبرا أن التصدع بين الرياض والدوحة، أدى إلى  تراجع عدد أعضاء "التحالف" الذي حرص ترامب على تشكيله في الرياض، بدلا من زيادته. ولفت في هذا الخصوص إلى أن قطر تعد من "أقوى الدول العربية اقتصاديا".

وتابع قائلا: "اليوم تشتكي العديد من الدول العربية من تحركات السعودية الراديكالية المبنية على قلة الخبرة، وهي تعتبر نظام الرياض اليوم "غرا لم ينبت ريشه بعد"، حتى طرحت العديد من القوى الكبرى تحليلات تحذر من أن الظروف غير ملائمة للعمل العسكري".

وتابع قائلا: "لا أعتقد أنهم يملكون اليوم حزما أكبر مما كان لديهم في السابق". وعبر عن ثقته بأنه السعوديين سيتوصلون إلى الاستنتاجات الضرورية بهذا الشأن بعد الضربة الصاروخية التي وجهتها إيران إلى الإرهابيين في سوريا.

وشدد قائلا: "الأشخاص قليلو الخبرة الذين يحكمون السعودية لا يمتلكون الحزم الضروري لشن حرب ضد إيران. إنهم لا يملكون الجرأة ولا القدرة. وأعتقد أنهم سيتوصلون إلى هذا الاستنتاج، حتى إذا كانت كافة القوى الدولية تدعمهم".

ووصف مقدم فر الضربة الصاروخية الإيرانية على دير الزور مساء الأحد الماضي، بأنها نقطة تحول،  إذ بإمكان الإيرانيين أن يكرروا التجربة والاستمرار بها. لكنه أكد أن مسألة شن ضربات مماثلة جديدة في المستقبل تتعلق بتطورات الوضع والظروف.

 المصدر: RT

/انتهي/ 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار