إنشاء أول محطة كهرباء للطاقة الشمسية في محافظة فارس بتصميم وتمويل محلي

رمز الخبر: 1446153 الفئة: ثقافة و علوم
افتتاح نیروگاه خورشیدی توسط وزیر نیرو - مشهد

تحتضن بلدة آباده في محافظة فارس جنوب ايران أول محطة للكهرباء تعمل بالطاقة الشمسيّة بتصميم وتمويل داخلي، وبطاقة إجمالية تبغ 10 ميغاواط.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن مساعد شؤون التخطيط في شركة الكهرباء في محافظة فارس حمزة روغنيان قال إن استحداث محطات كهرباء تعمل بالطاقة الشمسية تعد من الأولويات ضمن سياسة الاقتصاد المقاوم، حيث تم افتتاح مشروع في بلدة آباده في المحافظة أول محطة كهربائية تعمل بالطاقة الشمسية بتصميم وتمويل محلي مئة في المئة وبطاقة إجمالية تبلغ 10 ميغاواط.

وقال أحد الخبراء في مجال الطاقات المتجددة أن المشروع تبلغ قيمته حوالي 13 مليون دولار، حيث سيتم تأمين هذه الاعتمادات من خلال الاستثمارات الداخلية، وسيتم بناء المشروع وافتتاحه خلال الثلاثة أشهر المقبلة.

وسيمتد مشروع المحطة الكهربائية هذه على مساحة 20 هكتارا من الأراضي في بلدة آباده، وسيكون أول محطة للكهرباء تعمل بالطاقة الشمسية في محافظة فارس، كما سيتم ربطه بشبكة الكهرباء أواخر الشتاء المقبل.

وكانت ألمانيا، الصين، تركيا، وتشيكيا قد أبدوا استعدادهم لبناء محطة الطاقة الشمسية في محافظة فارس، حيث تعتبر المحافظة من أفضل المحافظات الإيرانية من أجل استضافة مثل هذا المشروع. وقد تقدمت عدة شركات داخلية وخارجية منذ العام 2015 بطلبات من أجل استحداث معامل للطاقة الشمسية بطاقة إجمالية تبلغ 480 ميغاواط، حيث يتم الآن دراسة العروض المقدمة.

وكشف الخبير في مجال الطاقات المتجددة أن محطتين للطاقة الشمسية سيتم انشاؤهما في بلدتي لامرد  وخرامة في وقت لاحق.

المحطات الكهربائية العاملة بالطاقة الشمسية تساعد على الحفاظ على نظافة البيئة، وكغيرها من محطات الطاقة المتجددة كالرياح تستفيد من الموارد الطبيعية التي لا تنضب كخطوة مهمة لمستقبل نظيف خال من التلوث.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار