السلطات السعودية تصفي رئيس المجلس القرآني في القطيف

رمز الخبر: 1446176 الفئة: الصحوة الاسلامية
آل هانی

في ظل استمرار القمع بالعوامية، اكد مصدر طبي إستشهاد الحاج "أمين آل هاني" رئيس المجلس القرآني بعد استهداف سيارته بوابل من الرصاص ما أدى ﻹصابته وإحتراق السيارة وهو فيها.

افادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، نقلا عن مصادر في المعارضة السعودية، ان قوات نظام آل سعود، فتحت النار مساء امس السبت، قرب حاجز الناصرة، نحو مركبة الحاج "أمين آل هاني"، حيث اصابت خزان الوقود بالرصاص، مما أدى الى احتراق السيارة وهو فيها، فيما لوحظت آثار اصابات بالرصاص على جثة آل هاني التي وجدت متفحمة داخل السيارة.

 

ناشط يوثق لحظة احتراق سيارة آل هاني

ويُشار الى أن الشهيد كان منكبا على الدعوة لقرآءة القرآن ونشر ثقافة دوام الاتصال بالقرآن والعمل القرآني في القطيف وتقديم خدمات تطويرية للعمل القرآني.

جانب من الذخائر التي تستخدمها السلطات السعودية ضد المدنيين في العوامية

وجدير بالذكر أن السلطات السعودية تشن هجوما على العوامية منذ 10 مايو، بحجة فرض الأمن وتجريف حي المسورة القديم لتطويره، وقد راح ضحية هذا الهجوم عدد من المواطنين والمقيمين الاجانب نتيجة لاطلاق النار العشوائي من قبل السلطات، والاستخدام غير المبرر للقوة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار