من مؤيد الى معارض ثم الاعتزال السياسي..

جهاد مقدسي يبرر اعتزاله بأسباب تتعلق بظروف العمل

رمز الخبر: 1447076 الفئة: دولية
جهاد مقدسی

أعلن جهاد مقدسي رئيس منصة القاهرة المعارضة، والمتحدث السابق باسم الخارجية السورية ابتعاده عن العمل السياسي مبررا ذلك بأسباب تتعلق بظروف العمل، حسب تعبيره.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان اعلن مقدسي في بيان نشره على صفحته الشخصية على موقع فيسبوك، ابتعاده عن العمل السياسي متمنياً التوفيق للجميع، مبرراً قراره بأنه "لأسباب تتعلق بظروف العمل والحياة التي لطالما حكمت الظروف الشخصية" مضيفاً أن "القرار لم يكن سهلاً أبداً".

وكشف مقدسي أن استقالته تأتي في وقت "يُحاك لسوريا سيناريو قذر" وهو لا يودّ أن يكون جزءاً منه معتذراً عن تقديم تصريحات إضافية حالياً.

وأكّد مقدسي في بيانه الذي نشره على صفحته الشخصية أنّه حاول المساهمة على مدى السنوات الخمس الماضية في دفع الحل السياسي قدماً لـ "تحقيق انتقال سياسي مشترك مبني على قراءة واقعية غير عاطفية ومرجعية بيان جنيف و القرار 2254"، مضيفاً "لم تكن سنوات سهلة, بل ازدادت صعوبة مع كارثة التدويل والإرهاب".

وتمنّى مقدسي "التوفيق لأصحاب الضمير لدى الطرفين، في هدم هذا الجدار الفاصل بينهما، لكي يعبروا معاً لسوريا الجديدة التي يحلم بها و يستحقها جميع السوريين".

المصدر: الميادين

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار