قاسمي: بيان النواب الأوروبي فاقد لأي قيمة ومبني على الخداع وعدم المعرفة

رمز الخبر: 1448286 الفئة: ايران
بهرام قاسمی

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن الادعاءات المنضوية تحت بيان لعدد من نواب البرلمان الأوروبي غير صحيحة ومبنية على خدع وفرضيات مغلوطة، مشيرا الى أن إيران تعتبر هذه التصريحات فاقدة لأي وزن أو قيمة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن قاسمي رد على بيان لعدد من نواب البرلمان الأوروبي حول الجمهورية الإسلامية الإيرانية مشيرا إلى أن عدد محدودا من النواب الأوروبيين الّذين تربطهم علاقات مع عدد من المجموعات المعاندة والمنافقة، يستغلّون مكانتهم في المجلس الأوروبي عبر إثارة قضية حقوق الانسان في إيران.

وأضاف قاسمي: "أقدمت بعض المجموعات الإرهابية المنافقة ضمن سياق أفعالها السابقة بتزوير ونشر بيان يحمل أسامي وتواقيع عدد من نواب البرلمان الأوروبي، في الوقت الّذي يتواجد كثير من النواب النشطين بمسائل إيران والمنطقة في البرلمان الأوروبي تجنبوا مجاراة هذا البيان بسبب عدم الحرفية التي يتمتع بها وابتعاده عن الأخلاق."

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية لفت إلى أن إيران تعتبر هذا البيان يأتي ضمن سياق التأثير على التعاون بين إيران والدول الأوروبية التي تشهد علاقات بنّاءة وإيجابية.

قاسمي دان هذا البيان الدّعائي ونوّه إلى أن إيران تعتقد أن التعاطي البنّاء المبني على الاحترام المتقابل مع الاتحاد الأوروبي يجب أن يتعامل مع موضوعات تهم العالم اليوم كالبيئة، ومكافحة المخدرات، مكافحة الإرهاب وتهريب البشر والجرائم المنظمة وغيرها من الموضوعات التي تهم المجتمع الدولي في هذه الأيام. وقال: "نتوقع من نواب البرلمان الأوروبي مواجهة هذا الفكر والتعاطي بدقة مع هذه البيانات التي توجه ضربة الى هذا البرلمان."

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن البيان المنسوب لنواب أوروبيين مبني على الخداع والفرضيات الخاطئة وتدل بشكل واضح على عدم المعرفة، وهو فاقد لأي قيمة، وشدّد قاسمي على عزم وإرادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية على مواجهة الإرهاب ومحاربته بكل قوة من اجل نزع جذوره من المنطقة التي سبب فيها الفوضى وعدم الاستقرار وقال: "رد القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية وبالتحديد حرس الثورة الإسلامية دليل على إرادة الجمهورية الإسلامية في مكافحة ظواهر الإرهاب والتكفير بدون أن تعير اهتماما لتخرصات داعمي الإرهابيين المجرمين."

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار