من العاصمة الإيطالية روما؛

ظريف: شراء الأسلحة ليس شرطاً لتوفير الأمن مثل ما يظن البعض

رمز الخبر: 1448495 الفئة: ايران
ظریف

قال وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" إن البعض يعتقد أن شراء كميات من الأسلحة يمكنه أن يحقق الأمن، لافتاً إلى أنه وعندما تتحول السياسة الخارجية إلى بضاعة خارجية، فإن بيع الأسلحة سيتحول أيضاً إلى معيار للفصل بين الإرهابي وغير الإرهابي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان الوزير ظريف صرح لدى مشاركته في إجتماع المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية الذي يعقد في العاصمة الإيطالية روما، أن السياسة الخارجية حيث تتحول إلى بضاعة خارجية، فإن بيع الأسلحة سيتحول أيضاً إلى معيار للفرز بين الإرهاب وغير الإرهاب.

وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى صفقة الأسلحة التي وقعتها أمريكا مؤخراً مع أحد دول المنطقة، قائلاً: كلنا يتذكر كيف كانت هذه الدولة توصف بالأمس كدولة داعمة للإرهاب، لكن عندما وُقعت معها صفقة بقيمة 12 مليار دولار لبيع الأسلحة "الجميلة"، تحولت من دولة راعية للإرهاب إلى حليفة.

وختم الوزير ظريف بالقول أن أحداثاً كهذه من شأنها أن تعزز الفهم الخاطئ في المنطقة، وهو أن الأمن يمكن شراءه من خارج المنطقة، وكذلك أن الأمن يمكن شراءه عبر السعي لشراء المزيد من الأسلحة والمعدات العسكرية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار