الاحتلال يغلق المسجد الأقصى وقائد شرطة القدس يقود المقتحمين الصهاينة

رمز الخبر: 1448795 الفئة: انتفاضة الاقصي
المسجد الاقصى

أغلقت شرطة الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك أمام المصلين، وسط اقتحامات واسعة لعشرات المستوطنين، يقودها قائد شرطة الاحتلال في القدس (يورم ليفي)، مع كبار المتطرفين، وضباط الاحتلال.

وأفادت وكالة " فلسطين اليوم"، إن شرطة الاحتلال فرضت في بادئ الأمر اجراءات مشددة على دخول المصلين، واحتجزت بطاقاتهم الشخصية على بوابات المسجد، ثم منعت دخول من تقل أعمارهم عن الأربعين عاما، قبل أن تمنع دخول المصلين بشكل تام إلى المسجد، تزامنا مع اقتحامات واسعة يقودها قائد شرطة الاحتلال في القدس، وبرفقته والدة مستوطنة قتيلة، احياءً لذكراها السنوية.

وفي سياق منفصل اندلعت، فجر اليوم، مواجهات عنيفة شرق مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، عقب اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف بحماية قوات الاحتلال الصهيوني.

وأفادت مصادر محلية، بأن العشرات من دوريات الاحتلال وناقلات الجنود اقتحمت المنطقة الشرقية بعد منتصف الليل، وانتشرت في محيط قبر يوسف.

ودارت مواجهات بينها وبين عشرات الشبان تركزت في شارع عمان، أطلق خلالها الجنود الرصاص المعدني والحي وقنابل الغاز المسيل الدموع، فيما ألقى الشبان عددا من القنابل الحارقة ورشقوهم بالحجارة.

ووصلت بعد لحظات عدة حافلات تقل مئات المستوطنين قادمة من حاجز بيت فوريك شرقي المدينة، ترافقها دوريات الاحتلال.

وأدى المستوطنون طقوسهم التلمودية في قبر يوسف وسط احتفالات استفزازية صاخبة، متسببين بإزعاج سكان المنطقة.

المصدر: وكالات

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار