"داعش" ينهار في الموصل

رمز الخبر: 1448960 الفئة: دولية
الموصل

أعلن التلفزيون العراقي عن انهيار "دولة داعش" بعد فرض القوات الحكومية السيطرة على المسجد التاريخي الذي سبق أن أعلن منه زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي عن قيام "دولة الخلافة".

وبث التلفزيون الخبر تحت عنوان "وسقطت دولة الخرافة".

بدورها أكدت وزارة الدفاع العراقية أن وجود "داعش" في العراق انتهى للأبد، وشددت على أنه لا خيار لعناصر التنظيم إلا الاستسلام، إذ لم يبق للتنظيم أي منطقة في الموصل.

وجاء ذلك بعد الإعلان عن سيطرة قوات مكافحة الإرهاب العراقية أنها سيطرت على جامع النوري والمنارة الحدباء بالموصل في سياق المعارك الشرسة بالمدينة القديمة.

وسبق لوسائل إعلام أن نشرت صورا لأنقاض المنارة والمسجد اللذين قيل إن عناصر "داعش" فجرتهما بعد تسريع وتيرة تقدم الجيش العراقي في البلدة القديمة. وتعد استعادة السيطرة على ما تبقى من هذا المسجد التاريخي، انتصارا رمزيا للجيش العراقي، علما بأن  زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي كان قد أعلن عن قيام "دولة الخلافة" من هذا المسجد بالذات.

وأعلنت قيادة عمليات "قادمون يا نينوى"، اليوم الخميس، عن سيطرة قوات مكافحة الإرهاب على منطقة السرج خانة في الساحل الأيمن من مدينة الموصل، إضافة إلى جامع النوري والمنارة الحدباء.

وأكد قائد العمليات، الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، في بيان، أن "القطعات ما زالت مستمرة بالتقدم".

بدوره، أفاد مراسل "RT" بأن 5 مناطق فقط داخل البلدة القديمة لا تزال تحت سيطرة "داعش"، وهي: حي الفاروق الثانية، وأجزاء من منطقة الميدان وتضم حي النبي جرحيس والقليعات، وراس الكور، وباب جديد، وباب الطوب.

وأضاف المراسل أن القوات العراقية المشتركة باتت تسيطر على 65% من مساحة البلدة القديمة.

المصدر: وكالات

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار