سلطات ميانمار تمنع فريقا دوليا من التحقيق بانتهاكات طالت أقلية الروهينغا المسلمة

رمز الخبر: 1449345 الفئة: دولية
نظامی میانمار

منعت سلطات ميانمار فريقا تابعا للأمم المتحدة من الدّخول الى البلاد للتحقيق في الانتهاكات والتعذيب وعمليات القتل الجماعي بحق الأقلية المسلمة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء نقلا عن صحيفة الغارديان أن حكومة ميانمار كانت قد أعلنت أنها لن تتعاون مع قرار مجلس حقوق الانسان من أجل دراسة أوضاع أقلية الروهينغا المسلمة في ميانمار.

وتتعرض أقلية الروهينغا المسلمة في هذا البلد الى الاعتداء من قبل الجيش والحكومة في ميانمار حيث تنفذ أعمال التعذيب والقتل الجماعي بحقهم، ولم يستطع أي مرسل مستقل أو فريق تابع للمؤسسات الدولية المعنية بحقوق الانسان من التواجد في ميانمار من أجل إجراء التحقيقات اللازمة ضد الانتهاكات ضد المسلمين التي تجري في هذا البلد

ويضطر الكثير من الأقلية المسلمة الى الفرار من المنازل واللجوء الى دول مجاورة كبنغلادش، اندونيسيا وماليزيا. حيث لجأ أكثر من 75 ألف من مسلمي الروهينغا الى اللجوء الى بنغلادش خلال فترة وجيزة أواخر العام 2016 بسبب حملة الاضطهاد التي يتعرضون لها.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار