تعزيزات أمريكية إضافية إلى المقاتلين الأكراد ..

الجيش التركي يستعد للبدء بعملية عسكرية جديدة شمال سوريا

رمز الخبر: 1449696 الفئة: دولية
الجیش الترکی

دمشق- تسنيم: أكدت مصادر ميدانية وصول حشود عسكرية تركية إلى مدينة "مارع" والقرى المحيطة بها وتمركزت في "إعزاز" بريف حلب الشمالي قادمة من معبري "باب الهوى وباب السلامة" على الحدود السورية التركية.

يأتي هذا التطور في وقت ارتفعت فيه حدة التوتر التركي-الكردي بالقرب من بلدة "عفرين" الحدودية مع تركيا والتي تقع تحت سيطرة الوحدات الكردية، حيث أطلق الجيش التركي نيران مدفعيته على مواقع للأكراد في المنطقة، ردا على  قصف كردي على مواقع للجيش الحر المدعوم من تركيا.

الجيش التركي أرسل أرتالا عسكرية إلى الحدود مع سوريا مزودا بمدرعات وعربات وأكثر من 30دبابة إلى مدينة اعزاز الواقعة تحت سيطرة ميليشيا الجيش الحر.

وبحسب المعلومات فإن الهدف التركي هو طرد الوحدات الكردية من مطار "منغ" العسكري وتأمين محيط "مارع واعزاز" بريف حلب الشمالي، وعليه فإن مسلحي درع الفرات المدعومين تركياً سيتقدمون من بلدتي "تل رفعت ودارة عزة" بمساندة دبابات تركية بهدف انتزاع السيطرة على القرى الواقعة بين اعزاز وتل رفعت و التي سيطرت عليها القوات الكردية قبل أشهر.

ونقلت المعلومات أن تركيا ستدخل محافظة إدلب في شهر تموز المقبل، لإنشاء ثلاث قواعد عسكرية فيها، تتوزع في مدينة جسر الشغور ومحيط بلدتي كفريا والفوعة وبالقرب من الحدود الإدارية لمحافظة حماه .

في وقت قالت مواقع المسلحين إن جرافات تابعة للجيش التركي مدعومة بعدد من العناصر اجتاحت مناطق واسعة في محيط قرية "عين البيضاء" بريف مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي، حيث قامت الجرافات بغقامة عدد من التلال في تلك المنطقة.

من جهة أخرى أرسلت الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية جديدة الى قوات سوريا الديمقراطية، ردا على ارسال تركيا حشودا عسكرية إلى ريف حلب الشمالي، وقدرت التعزيزات الأمريكية بمئة شاحنة محملة بالأسلحة قادمة من معبر "سيمالكا" على الحدود السورية العراقية، فيما رصدت شاحنات أمريكية تدخل مدينة "تل أبيض" شمال الرقة حيث التقى جنود أمريكيون مع المقاتلين الكرد الذين يسيطرون على المنطقة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار