مراسل تسنيم في دمشق..

تحالف قوى المقاومة الفلسطينية يستنكر مشاركة وفد السلطة في مؤتمر لزمرة المنافقين بباريس

رمز الخبر: 1451223 الفئة: دولية
القوى الفلسطینیة

أصدرت قوى المقاومة الفلسطينية في دمشق بياناً استنكرت فيه مشاركة وفد السلطية الفلسطينية في مؤتمر لزمرة "منافقي خلق" في باريس، وأكد البيان أن مشاركة الوفد الفلسطيني شكل طعنة للشعب الإيراني وقيادته الوفية والشجاعة التي تمثل الالتزام والوفاء للقيم والمبادئ الاسلامية والإنسانية.

وحصلت وكالة تسنيم على نسخة من البيان  الصادر عن القيادة المركزية والذي جاء فيه ان الجمهورية الاسلامية الإيرانية وشعبها وقيادتها هي دولة شقيقة وحليفة وقدمت للشعب الفلسطيني ولقوى المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الصهيوني في الوقت الذي تخلت فيه الانظمة العربية عن قضية فلسطين .

إن إيران الْيَوْمَ هي التي تحمل راية فلسطين والمقاومة في الوقت الذي تتآمر فيه دول عربية وفِي مقدمتها مملكة آلِ سعود عن قضية فلسطين ويحاصر البعض شعبها في غزة ويتساوقوا مع مشاريع أمريكا والكيان الصهيوني لتصفية الحقوق الفلسطينية.

وأردف البيان: ان ايران وبعد انتصار الثورة الإسلامية اغلقت السفارة الاسرائيلية، وفتحت السفارة الفلسطينية، ورفعت العلم الفلسطيني وجسدت موقفها المناهض للكيان الصهيوني بالدعم والمساندة الحقيقية للشعب والمقاومة الفلسطينية والعربية ضد الاحتلال والارهاب في المنطقة، وكان لها الدور الإقليمي البارز في افشال واحباط اكبر مشروع غربي صهيوني معادي لامتنا في المنطقة .

واضاف البيان ان مشاركة الوفد الفلسطيني شكل طعنة للشعب الإيراني وقيادته الوفية والشجاعة التي تمثل الالتزام والوفاء للقيم والمبادئ الاسلامية والإنسانية.

اننا ونحن ندين ونشجب هذه المشاركة الفلسطينية والعربية لمؤتمر المنافقين الذي ترعاه أمريكا وحلفائها ، نعتبر هذه المشاركة في هذا المؤتمر هو خيانة لمنطلقات شعبنا وثورتنا الفلسطينية واصطفاف من قبل السلطة الفلسطينية الى جانب أعداء أمتنا، ولن تجني السلطة من وراءه الا الكثير من الخيبات والفضائح والتعرية لهذه السياسة التي تمثل انحرافا واستسلاما لأعداء قضيتنا الوطنية ومشاريعها المعادية في المنطقة .

ان تحالف قوى المقاومة الفلسطينية وشرفاء شعبنا وأمتنا يؤكدون الْيَوْمَ اكثر كناي يوم مضى حرصهم وتحالفهم مع ايران وشعبها وقيادتها الشجاعة التي تتصدى لكل المشاريع التي تستهدف امتنا العربية والإسلامية، ويكفي ايران فخرا انها تقيم سنويا يوم القدس العالمي منذ انتصار ثورة الامام الخميني من اجل دعم ونصرة الشعب الفلسطيني وملتزمة بدعم المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني وكل المشاريع الامريكية الغربية وادواتهم من القوى الاٍرهابية وداعميهم في المنطقة .

دمشق:2/7/2017.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار