بمناسبة الذكرى الـ 29 للمجزرة الأمريكية؛

وزارة الخارجية تصدر بياناً في ذكرى إستهداف أمريكا للطائرة المدنية الإيرانية

رمز الخبر: 1451903 الفئة: ايران
وزارة الخارجیة الإیرانیة

إستذكرت وزارة الخارجية الإيرانية شهداء هجوم إحدى السفن الحربية الأمريكية على الطائرة المدنية الإيرانية، وذلك بمناسبة الذكرى التاسعة والعشرين للحادثة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن وزارة الخارجية أصدرت بياناً بمناسبة الذكرى الـ 29 لشهداء مجزرة الهجوم على الطائرة المدنية الإيرانية من قبل سفينة حربية أمريكية.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الإيرانية أن الوزارة وإذ تعبر عن إدانتها الشديدة للعمل الجبان وغير الإنساني للسفينة الأمريكية في إسقاط طائرة ركاب مدنية إيرانية في الـ3 يوليو من العام 1988، فإنها تستذكر بفخر وإجلال كبرين المقام السامي لشهداء هذه المجزرة المروعة.

وأضاف بيان وزارة الخارجية الإيرانية أنه بالنظر إلى الخلفية التأريخية للسلوك غير الإنساني لأمريكا في القتل وإرتكاب المجازر بحق الشعوب البريئة في شتى أنحاء العالم بما في ذلك الشعب الإيراني المظلوم، يمكن رؤية هذا السلوك غير الإنساني مترسخاً لدى مختلف الحكومات الأمريكية بغية الوصول إلى أهدافها.

وتابع البيان بالقول أن الشعب الإيراني يعتبر إدعاءات المسؤولين عن هذه الجريمة الذين يرتكبون الجرائم تحت غطاء الدفاع عن حقوق الإنسان والدفاع عن الشعوب، غير منطقية، في الوقت الذي يجب فيه على هؤلاء تحمل مسؤولياتهم إزاء سلوكهم اللا إنساني.

وختم البيان بتحية الأرواح الزكية لشهداء هذه المجزرة الوحشية، معرباً عن تضامنه الكامل مع أسرهم، قائلاً: إن الشعب الإيراني سوف لن ينسى هذه الجريمة، ولن يسامح من تسببوا بها أبداً.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار