العميد صفوي: التحالف السعودي الصهيوني يحضّر لفتنة جديدة في المنطقة

رمز الخبر: 1452571 الفئة: الأمن والدفاع
سرلشکر صفوی

اعتبر المستشار الأعلى للقوات المسلّحة العميد يحي صفوي أن بريطانيا تسعى لإعادة هيكلة الدول العربية، مشيرا إلى إمكانيّة استقدام فتنة جديدة الى المنطقة عبر التحالف السعودي والصهيوني.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة العميد يحيي صفوي شارك في منتدى الحوار الاستراتيجي في مركز النموذج الإسلامي الإيراني وألقى كلمة بعنوان تأثير الموقع الجيوسياسي الإيراني تناول فيها الأوضاع السياسية لدول المنطقة وتأثيرها على بعضها البعض.

العميد صفوي قال إن موقع إيران الجغرافي مميز في المنطقة بما يجعل سياستها مؤثرة بشكل كبير على الاقليم، ولا يمكن لأحد استبدال أو تجاهل الرؤية والسياسة الإيرانية في المنطقة.

المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلّحة أشار خلال كلمته إلى أنه يجب ألا ننسى ما فعله الإنكليز خلال الحرب العالمية الأولى، فبريطانيا لطالما كانت الحليف الاستراتيجي للولايات المتحدة، كما أن بريطانيا تنسّق كافة الأمور مع الولايات المتحدة فيما خص أوضاع الخليج الفارسي. ومنذ حوالي السنتين عاد البريطانيّون الى المنطقة بمفاهيم استراتيجية خاصّة وهم يحاولون إعادة هيكلة الدول العربية بمساعدة أمريكية.

ونوّه العميد صفوي إلى ضرورة توقيع معاهدة لتجنب العداوة بين إيران ودول المنطقة وقال: "هذا المقترح يساعد في حماية الأمن القومي الإيراني." 

واعتبر أن التحالف الذي يضم الولايات المتحدة الأمريكية والسّعودية وتركيا والأردن وقطر تلقّى هزيمة فيما خص مسائل العراق وسوريا وبالتالي خفض الوزن السياسي للسعودية في المنطقة وأضاف: "الهزيمة السعودية في اليمن كانت قاسية لآل سعود، والسعودية اليوم تعمد وبالتحالف مع أمريكا وبريطانيا إلى تعويض هزائمها عبر تشكيل ناتو عربي بمساعدة ودعم بريطاني، أمريكي وصهيوني."

وتطرق العميد صفوي في قسم آخر من كلمته إلى الانتصار الكبير الّذي حققه العراق باستعادة الموصل ولفت إلى أن هزيمة داعش في هذه المدينة العراقية إنما تعتبر هزيمة للتحالف الذي يضم أمريكا والسعودية وحلفائهما.

ولفت المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلّحة إلى أن حالة الفوضى وعدم الاستقرار في العراق قد تطول إلى مرحلة ما بعد القضاء على داعش، بينما سيعمل التحالف المهزوم في الحرب إلى استقدام فتنة جديدة الى المنطقة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار