35 إصابة في قمع الاحتلال لمسيرة في القدس

رمز الخبر: 1452847 الفئة: دولية
فلسطین

أصيب 35 مواطنًا أحدهم حالته خطيرة، في مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني في ثلاث مناطق بالقدس المحتلة، بعد قمعها جنازة الشاب المقدسي الغريق في بحيرة طبريا.

وأفادت  وكالة تسنيم الدولية للانباء نقلا عن مصادر في القدس المحتلة، أن قوات الاحتلال هاجمت جنازة الغريق علي أبو غربية -الذي عثر عليه اليوم غريقا في بحيرة طبريا بعد ثلاثة أيام من اختفائه- وسرعان ما تطورت الأمور إلى مواجهات مع الشبان في بلدة الطور، ومنطقة الصوانة وباب الأسباط بالقدس المحتلة، ما أدى إلى وقوع عدد كبير من الإصابات.

وأكدت جمعية الهلال الأحمر إصابة 35 مواطنًا في المواجهات التي تركزت في منطقة باب الأسباط، لافتة إلى أن إحدى الاصابات خطيرة جدا بفعل رصاصه مطاطية بالعين نجم عنها نزيف داخلي بالرأس ونقلت إلى مستشفى هداسا، وأن الاصابات تنوعت ما بين مطاط واعتداء بالضرب وغاز سام ومدمع، وأن 10 من المصابين نقلوا للمستشفى لاستكمال العلاج.

وأفادت مصادر مقدسية، أن قوات الاحتلال حاولت منع الجنازة من التوجه للمسجد الأقصى حيث كان يفترض أن تؤدى الصلاة على الفقيد، فأغلقت طريق باب الأسباط لمنع الشبان من المشاركة في الجنازة، لافتا إلى أن الشبان نجحوا في الوصول للمسجد والصلاة على الفقيد، فيما تجمع المئات منهم في منطقة باب الأسباط.

وأطلقت قوات الاحتلال، بحسب شهود، قنابل مسيلة للدموع؛ ما تسبب بإصابات بالاختناق في صفوف الشبان، فيما أفيد عن إصابة ضابطين من قوات الاحتلال جراء الرشق بالحجارة من شبان القدس.

ولاحقًا اعتقلت قوات الاحتلال أحد الشبان من باب المقبرة، وانتشرت بشكل مكثف في المنطقة وسط استمرار حالة التوتر خاصة في منطقة باب الأسباط.

المصدر: موقع الانتفاضة

/انتهى /

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار