لدى استقباله المدير التنفيذي لشركة توتال الفرنسية

روحاني: عقد تطوير حقل بارس الجنوبي تعاون مهم لنقل التجارب

رمز الخبر: 1452928 الفئة: ايران
روحانی

اعتبر رئيس الجمهورية حسن روحاني أن عقد تطوير المرحلة 11 لحقل بارس الجنوبي مع شركة توتال الفرنسية ليس عقدا اقتصاديا فحسب، بل هو تعاون مهم لنقل التجارب العلمية والتقنية والإدارية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن رئيس الجمهورية استقبل المدير التنفيذي لشركة توتال الفرنسية "باتريك بويانيه" إثر توقيع العقد بين إيران والشركة الفرنسية لتطوير المرحلة  11 لحقل بارس الجنوبي للغاز، واعتبر العقد الموقّع نتيجة التعاون الاقتصادي التكنولوجي الإيجابي بين إيران وفرنسا.

ولفت روحاني إلى أن العقد مع شركة توتال الفرنسية جاء تطبيقا للإرادة السياسية بين إيران والاتحاد الأوروبي حول تطبيق الاتفاق النووي الموقع بين إيران ومجموعة الدول 5+1.

رئيس الجمهورية لفت خلال لقائه مع المدير التنفيذي لشركة توتال الفرنسية إلى أن سياسة إيران الاقتصادية بعد الاتفاق النووي تلحظ التعاون مع الشركات الكبرى مثل شركة توتال، وقال: "يوجد في إيران قدرة استثمارية بقيمة 200 مليار دولار حيث تستطيع الشركات الخارجية الكبيرة الاستفادة من هذه الفرصة لتبني مشاريع في مجال النفط في إيران."

واختتم روحاني تصريحاته مع باتريك بويانيه بالإشارة إلى أن المشاريع الاقتصادية تهدف تعزيز الأمن والاستقرار الاقتصادي في المنطقة لأن التعاون العلمي والتطوّر يساهم في مكافحة الجهل والفقر والعوامل الأساسية للإرهاب وتفشيه.

من جهته أعرب المدير التنفيذي لشركة توتال الفرنسية عن سعادته للقاء الرئيس روحاني وقال: "نحن سعيدون لأننا توصلنا إلى نتيجة بعد المباحثات البنّاءة مع المسؤولين الإيرانيين وأوصلنا هذه النتيجة إلى مرحلة التنفيذ."

ونوّه إلى أن حضور شركة توتال الفرنسية في السوق الإيراني قد يعتبر ممهدا لحضور باقي الشركات الأوروبية في إيران من أجل تعزيز التعاون معها خصوصا في مرحلة ما بعد الاتفاق النووي وأكّد أن توتال سعيدة بالتعاون مع الشركات الإيرانية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار