السيد علي الياسري لـ"تسنيم":

داعش بدأ يتلاشى في جميع بقاع البلاد

رمز الخبر: 1452761 الفئة: حوارات و المقالات
علی الیاسری سرایا الخراسانی

رأى أمين عام "كتائب سرايا الخراساني" السيد علي الياسري ان داعش بدأ يتلاشى ببركة ضربات الحشد الشعبي وضربات المقاتلين في جميع بقاع البلاد.

وأشار امين عام "كتائب سرايا الخراساني" السيد علي الياسري في تصريح لوكالة تسنيم الدولية للانباء الى ان الانتصار العسكري على داعش تحقق ببركة المرجعية الدينية عبر الفتوى الكبيرة التي انطلقت منها المرجعية الدينية.

 واضاف، اذا رجعنا الى الوراء لوجدنا ان الانتصارات العسكرية التي تحققت على اعداء الدين وعلى اعداء الاسلام مثل الكيان الصهيوني كانت ببركات المرجعية وببركات ولاية الفقيه الذي اضفى دعامة على حزب الله و حقق الانتصار الذي تحقق من قبل حزب الله على الكيان الصهيوني الغاصب.

وتابع، الانتصار العسكري في الساحة الذي تحقق كان ببركة المرجعية وبجهود الاخوة في الحشد الشعبي و فصائل المقاومة والاخوة في القوات الامنية والفصائل الاخرى في الجيش العراقي التي اعطت فتوى الحشد الشعبي حشوة دافعة للمقاتل ان يقاتل و ان يستشهد وان يعطي الدماء في سبيل البلد وفي سبيل عرض و ارض العراق العزيز.

وحول وضع داعش في العراق بعد طردها من الموصل، أكد أمين عام "كتائب سرايا الخراساني" ان الذي يتابع الاخبار وعاش حالة الازمات التي صنعتها داعش في المنطقة وفي جميع دول العالم يرى ان داعش بدأ يتلاشى ببركة ضربات الاخوة في الحشد الشعبي وضربات الاخوة ايضا المقاتلين في جميع بقاع البلاد.

ورأى السيد علي الياسري ان داعش على المستوى الفعلي انتهى، قائلا، يجب علينا ان نسعى في الوقت الحاضر الى مواجهة الظاهرة التكفيرية، ان انتصار العراقيين على داعش كان انتصار الضمير على آلية التكفير.

واضاف، يجب على جميع الاخوة بكافة تخصصاتهم سواء كانت المؤسسة الدينية او المؤسسسة  العسكرية، تصحيح المفاهيم الخاطئة التي زرعتها الحركات التكفيرية الظلامية سواء في العراق او على عموم المنطقة وتشكيل لجان و تشكيل غرف عمل من اجل تصحيح هذا الفكر الظلامي الداعشي الذي سعى في الارض فسادا والذي حاول ايضا ان يغير الصورة الحقيقية للاسلام الحقيقي الاصيل اسلام  التسامح و اسلام التعايش السلمي .

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار