السلطات المصرية تسيئ تعامل مصور إيراني في مطار القاهرة وتعيده الى طهران

رمز الخبر: 1453167 الفئة: ايران
اشکان مهریار

تعرّض المصوّر الإيراني أشكان مهريار الى تعامل سيئ من قبل السلطات المصرية التي أعادته إلى طهران، بالرّغم من أنّه موفد لتغطية أحداث بطولة العالم للشباب في كرة السلة المقامة في مصر.

وتحدّث المصور الإيراني عن حادثة التعامل السيء من قبل السّلطات المصرية وقال: "كنت في رحلة جوية الى القاهرة، وكان من المقرر أن تهبط الطائرة في مطار أبو ظبي كمحطة أولية قبل إعادة لطيران مجددا الى القاهرة، وعندما وصلنا الى مطار العاصمة المصرية، أعطيت الأمن جواز سفري ضمن الإجراءات العاديّة المتخذة في أي مطار في العالم لكنّهم تركوني 3 ساعات بانتظار ما يريدون أن يفعلوا وقالوا إنهم سينادونني، بعد 3 ساعات أخذوني إلى غرفة التحقيق بعد أن أخذوا مني هاتفي الجوال."

وأضاف: "لقد حققوا معي عمّا أريد أن أفعله في القاهرة وقلت لهم أتيت لتغطية أحداث منافسات بطولة العالم للشباب في كرة السّلة، بحيث أن الاتحاد الإيراني لكرة السلة هو من تقدم بطلب إعطائي تأشيرة الدخول الى المصر. لم يعطوني أي تفسير وبعد تفتيشي نقلوني الى مكان احتجاز في المطار وكان في وضع سيء للغاية. بقيت 4 ساعات في المعتقل وحاولت أن أوضح لهم عن سبب حضوري وطلبت منهم أن يتأكدوا من ذلك لكنهم لم يعيروني أيّة سمع. ثم قالوا لي أنه لدي خيارين: الأول أن أبقى في المعتقل حتى يفتح مكتب حفظ المصالح الإيرانية في مصر، أو أن أعود في أقرب رحلة جويّة الى طهران."

وقال المصوّر: "قالوا إنه يوجد مشكلة في جواز سفري فيما يتعلق بالرمز الأمني المتواجد عليه ولم يتواجد عليه ختم ثان، في الوقت الّذي يتشابه فيه جواز سفري مع كل جوازات السفر مع الموفدين الباقين. بقيت في مكتب الشرطة حتى آخر لحظة حتى أركبوني طائرة العودة الى طهران."

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار