رئيس لجنة حقوق الانسان في السلطة القضائية:

من الواضح أن الحظر على إيران لم يكن بسبب الملف النووي

رمز الخبر: 1453574 الفئة: ايران
محمد جواد لاریجانی

اعتبر رئيس لجنة حقوق الانسان في السلطة القضائية في ايران محمد جواد لاريجاني أنّه أصبح من الواضح اليوم أن الحظر الّذي كان مفروضا على إيران في السابق لم يكن بسبب الملف النووي، مشيرا إلى محاولة إعادة الحظر على إيران من أبواب أخرى كالحظر الأخير الّذي تبناه مجلس الشيوخ الأمريكي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن رئيس لجنة حقوق الانسان في السلطة القضائية محمد جواد لاريجاني عقد مؤتمرا صحافيًّا اليوم الثلاثاء قال خلاله إلى أن مشروع الجمهورية الاسلامية المتواجد في إيران هو مشروع اتخذ قراره الشعب على أساس العقلانية، وأضاف: "تكاد تكون التجربة الإيرانية فريدة من نوعها."

وتابع لاريجاني مؤتمره الصحافي لافتا إلى أن الولايات المتحدة تعتبر من أكثر الدول مطالبة بقضية الدفاع عن حقوق الانسان، لكنّها في الوقت نفسه تمتلك سجلا أسودا في هذا المجال وقال: "عندما يتحول النظام السعودي القاتل للأطفال والبشر والمدمر للحجر إلى شريك لأمريكا في المنطقة، يصبح من الواضح أن الولايات المتحدة لا تعير أذنا صاغية لمسألة حقوق الانسان، أو عندما تدعم الحكومة البريطانية الحكومة البحرينية التي لا تحترم آراء شعبها، فهي أيضا لا تبالي بمسألة حقوق الانسان. يجب أن ندرك جيدا وضع حقوق الانسان المتواجد من حولنا."

رئيس لجنة حقوق الانسان في السلطة القضائية نوه إلى أن الجمهورية الإسلامية أطلقت مشروعا لمواجهة السيطرة الأمريكية وقد نجحت الى حد كبير في هذا المجال، والأمريكيّون منزعجون من هذا الأمر.

وقال: "إيران تعرضت الى عدد من المضايقات المختلفة، وواحدة من هذه الأمثلة هو الموضوع الاقتصادي. لكنّه أصبح من الواضح جدا أن الحظر الّذي كان مفروضا على إيران لم يكن سببه الملف النووي، وهناك محاولة لإعادة الحظر عليها لكن من خلال أبواب أخرى كمشروع الحظر الأخير الّذي تبنّاه مجلس الشيوخ الأمريكي."

لاريجاني اعتبر أن التهديد الأمني عبر ارسال الإرهابيين هو واحد من التهديدات التي تواجه إيران بالإضافة الى التهديدات الفكرية والثقافية في مجال العالم الافتراضي والحرب الناعمة وأضاف: "هذا الأمر مرتبط أيضا بموضوع حقوق الانسان ولا يمكن فصل هذه المواضيع وجعلها مستقلة عن قضية حقوق الانسان."

رئيس لجنة حقوق الانسان في السلطة القضائية قال إن إيران لا تعير اهتماما للاتهامات الموجهة إليها: "فلو أطلقوا 100 تهمة ضدنا نستطيع أن نطلق أجوبة على هذه الادعاءات."

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار