خلال لقائه عمار الحكيم:

رئيسي: تحرير الموصل يبشر بنهاية الارهاب

رمز الخبر: 1453807 الفئة: دولية
دیدار تولیت استان قدس رضوی و عمار حکیم

أكد سادن العتبة الرضوية المقدسة حجة الاسلام إبراهيم رئيسي خلال لقائه رئيس التحالف الوطني العراقي السيد عمار الحكيم ان تحرير الموصل يبشر المسلمين بهزيمة ونهاية الارهاب واصفا هذا الانتصار بانه يشكل نجاحا كبيرا للعالم الاسلامي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ، ان رئيسي والحكيم  بحثا في اللقاء القضايا الاقليمية الهامة منها العلاقات بين الشعبين الايراني والعراقي والقضية اليمنية ومؤامرات الاستكبار العالمي بزعامة امريكا في الشرق الاوسط.

وأشار رئيسي في اللقاء الى ضرورة تعزيز الوحدة  في العالم الاسلامي وقال: ان مصالح امريكا والاستكبار العالمي قائمة على بث الفرقة وزعزعة الامن في المنطقة ،  واذا اوقفوا تدخلهم في شؤون الداخلية لمنطقة الشرق الاوسط فانه من المؤكد  بامكان دول المنطقة  ان تحل مشاكلها بنفسها.

ولفت  سادن العتبة الرضوية المقدسة  الى ان امريكا من خلال خلقها التوتر في المنطقة  قد اوجدت حالة من المنافسة الكبرى لشراء السلاح بين الدول سيما الدول المطلة على الخليج الفارسي و السعودية ، ومن خلال هذه الذريعة قد حصلت على مليارات الدولارات.

واشاد حجة الاسلام رئيسي باداء قوات الحشد الشعبي العراقي واضاف: ان شعوب المنطقة و الشباب المؤمن بامكانها حل المشاكل،  وليس الامريكيين، فانهم ليس فقط لم يحلوا المشاكل فحسب  بل انهم جزء من المشكلة.

من جانبه  انتقد رئيس التحالف الوطني العراقي السيد عمار الحكيم  اثارة  امريكا  للفتن  في المنطقة مبينا  ان الرئيس الامريكي الجديد دونالد ترامب من خلال اجراءاته العدائية في دعمه للسعودية وممارسة الضغط على الحوثيين في اليمن يسعى الى المزيد من تعقيد الاوضاع في المنطقة.

واضاف: ان ايجاد الازمة الاخيرة بين السعودية وقطر تصب في نهاية المطاف لصالح الامريكيين، هذا الخلاف تسبب بابرام عقد بقيمة 12 مليار دولار مع قطر لبيع مقاتلات حربية لها. 

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار