العميد سلامي: واشنطن لا تجرؤ على زج قواتها البرية في أي معركة

رمز الخبر: 1454334 الفئة: الأمن والدفاع
سردار سلامی

اعتبر نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية العميد حسين سلامي أن كل دولة ضعيفة محكوم عليها بالهزيمة، مشيرا إلى أن أمريكا التي تحدث الكثير من الضجة، لا تستطيع أن تزج بقواتها البرية في أي معركة ويجب أن تبقى على الهامش.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن كلام نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية العميد حسين سلامي جاء خلال مشاركته في افتتاح قاعدة سيد الشهداء (عليه السلام) الجويّة حيث لفت إلى أن جهود القوات البرية لحرس الثورة دعمت الاستقرار الداخلي في مواجهة الأخطار الخارجية وقال: "القوات البرية لحرس الثورة الإسلامية بدأت بجهد نوعي ينقلها من قوة على مستوى المنطقة الى قوّة على مستوى العالم."
وأضاف: "القوات البرية لحرس الثورة الإسلامية أسّست لبنى تحتية أساسية ومخلّدة وتحوي على مزيج من الإرادة والتقنيات والآثار الهندسية على أداء القوات، محافظة بذلك على البلاد من النفوذ الخارجي."

ولفت إلى أن قوات حرس الثورة الإسلامية عبر جهودها المضحية والمقتدرة استطاعت أن تكون حصنا منيعا للبلاد في وجه التهديدات العالمية، والعدائية الأمريكية تجاه إيران.
العميد سلامي رحّب بجهود القوات البرية في إنشاء وتأسيس قاعدة سيد الشهداء (عليه السلام) الجوية، معتبرا أن قسم الدعم الجوي للقوات البريّة هو جزء من مسار تكاملي في تنفيذ المهمات الموكلة إلى القوات والتي أثبتت نجاحها في غير موقع، وقال: "حققت القوات البرية تطورا ملحوظا بما يثبت النمو المستمر لهذه القوات والّذي لن يتوقف أبدا."

وشدد نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية على أن أي بلد ضعيف محكوم عليه بالهزيمة، وامتلاك القدرة والقوة الميدانية (تعود مسؤوليتها الى القوات البرية) هي من أهم عناصر القوة لدى النظام والشعب وأضاف: "لذا علينا أن نكون أقوياء في المجال البري."
وختم العميد سلامي إلى القوات البرية الأمريكية في ختام كلمته وقال: "الولايات المتحدة وعلى الرغم من الجلبة والضجة التي تحدثها يجب عليها أن تبقى على الهامش لعدم جرأتها على زج قواتها البرية في المعارك فالكلمة الفصل هي للميدان."

/انتهى/

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار