السفير الإيراني السابق لدى العراق:

حذرت سابقا من تكرار السيناريو السوري في العراق

رمز الخبر: 1454492 الفئة: ايران
حسن دانایی فرد

أشار السفير الإيراني السّابق في العرق الى وضع العراق الحالي واعتبر أن مراحل قيام الدولة والحكومة في هذا البلد لم تكتمل بعد لكن العراق يمتلك فرصة اليوم من اجل بناء الدولة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن مكتب صحيفة "اطلاعات" الإيرانية استضافت ندوة حملت عنوان "العراق بعد داعش" صباح اليوم الأربعاء حضره مستشار رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في العراق السيد محسن الحكيم، والنائب عن إقليم كردستان العراق ناظم دباغ، السفير الإيراني السابق لدى العراق حسن دانائي فر، والسفير الإيراني السّابق لدى فرنسا والأمم المتحدة صادق خرازي.

السفير الإيراني السّابق لدى العراق حسن دانائي فر لفت إلى أت العراق يملك تاريخا عريقا من المذاهب والأعراق المختلفة وأضاف: "لهذا السبب كان الموضوع العراقي موضوعا شائكا."

لفت إلى أن مرحلة إقامة الدولة وتثبيت الحكومة في العراق لم تكتمل بعد حتى اليوم وقال: "بسبب الربيع العربي كان العراق ساحة لاستقبال أكثر من 46 ألف شخص من مختلف أصقاع المنطقة."
ونوّه الى 60 بالمئة من سكان الموصل كانوا قد تركوها لدى اجتياح داعش لها خلال العام 2014 وكشف أنه أخبر المالكي في العام 2013 بأنهم ينوون فعل بالعراق ما فعلوه بسوريا، كما قال الامر نفسه لمسعود البارزاني.

دانائي فر أشار إلى نهاية داعش في العراق وقال: "بالرغم من المآسي الكبيرة التي لحقت بالعراق، لكن رأس الأفعى قد تم قطعه اليوم." وشدّد على أن العراق يمتلك فرصة من أجل بناء الدولة التي لم يكتب لها أن تكتمل الى اليوم.

ولفت السفير الإيراني السابق لدى العراق إلى أن الموارد النفطية الكبيرة، والعتبات المقدسة التي يستضيفها العراق، بالإضافة الى الدعم الخارجي الكبير للعراق وخصوصا من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية تشكل عدد من الفرص لدى هذا البلد ويمكن له أن يستغلها.

فيما رأى دانائى فر أن المطالبات السياسية والاقتصادية المتراكمة بالإضافة إلى آثار الحروب على العراق وشعارات التجزئة والمنافسة بين الأحزاب تحديات يجب أن يتخطاها العراق عبر المصالحة الوطنية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار