لولا إيران لكان العراق اليوم داعشيًّا

اعتبر ممثل اقليم كردستان العراق في ايران ناظم الدباغ أن داعش ليس قضية عسكرية فقط، بل هي ظاهرة وإيديولوجيّة مضيفا بانه لولا إيران لكان العراق اليوم داعشيًّا.

لولا إیران لکان العراق الیوم داعشیًّا

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الدباغ شارك اليوم الاربعاء في الندوة التي أقيمت في مكتب صحيفة اطلاعات الإيرانية والتي حملت عنوان "العراق بعد داعش" حيت اعتبر أن داعش ليس قضية عسكرية فقط، بل هي ظاهرة وإيديولوجيّة.

الدباغ قال إنه لولا مساعدة إيران فإنه ليس معلوما أن يكون العراق اليوم هو عراقا داعشيًّا، ولفت إلى أن القوات الكردية هي قوات شريكة في العراق الجديد وقال: "نحن في حرب واضحة ويجب أن نفكر في المستقبل أيضا يجب أن نخطط لمرحلة ما بعد داعش، فمسميات أخرى من هذه التنظيمات قد تظهر وتواجهنا في المستقبل."

الدباغ صرح ايضا إن الوسائل العسكرية لا تحل النزاعات بشكل كليّ، ضاربا مثالا على التجربة الأوربية بعد الحرب العالمية حيث توصّلت القارة الى السلام في بادئ الأمر ثم بدأت بتنمية اقتصادها ووضع البرامج السياسية لها. وقال: "نحن نستطيع أن نفعل ذلك أيذا."

/انتهى/

أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة