تاكيد ايراني فرنسي على اهمية الاتفاق السياسي لحل الازمة السورية

رمز الخبر: 1454956 الفئة: ايران
پرچم ایران فرانسه

اكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية 'حسين جابري انصاري' والمبعوث الفرنسي الخاص الي سوريا 'فرانك جيلي' على اهمية الاتفاق السياسي لكونه السبيل الوحيد لحل الأزمة السورية، وضرورة الاهتمام بالجوانب الانسانية لهذه الازمة.

جاء ذلك خلال اللقاء الثنائي الذي عقد اليوم الاربعاء في العاصمة الكازاخية بين رئيسي الوفدين الايراني والفرنسي الى الجولة الخامسة من محادثات استانا حول التسوية في سوريا.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء الذي جاء على اعقاب زيارة وزير الخارجية الايراني 'محمد جواد ظريف' الاخيرة الى باريس وايضا زيارة الامين العام لوزارة الخارجية الفرنسية 'كريستيان ماسي' الى طهران، استعرضا المبادئ المشتركة في هذا الاطار بما فيها نبذ العنف، واهمية الاتفاق السياسي لكونه السبيل الوحيد للازمة، ورفض الاجراءات احادية الجانب من اللاعبين الاجانب في سوريا، والاهتمام بالجوانب الانسانية للازمة السورية.

وفيما اشار الى رؤى باريس بشان انجاح عملية المحادثات في استانا، اطّلع جيلي خلال اللقاء على مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا الخصوص، فضلا عن الآفاق المستقبلية الخاصة بمساهمة الدول الاخرى لحل الازمة في سوريا.

المصدر: ارنا

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار