روسيا تنفي اعتراضها على إدانة كوريا الشمالية في مجلس الأمن

رمز الخبر: 1457632 الفئة: دولية
موشک کره شمالی

علقت البعثة الدبلوماسية الروسية لدى الأمم المتحدة على معلومات وردت في وسائل إعلام غربية، تفيد بأن روسيا اعترضت على إدانة مجلس الأمن للتجربة الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية.

وقال بيان صادر عن البعثة الدبلوماسية الروسية ”هذه المعلومات لا أساس لها من الصحة،  وكما ورد على لسان نائب الممثل الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فلاديمير سافرونكوف، فإن الوفد الروسي لا يمكن أن يوافق على تعريف الصاروخ البالستي المذكور في التجربة على أنه عابر للقارات».

وذكر البيان أن البعثة الدبلوماسية الروسية استندت إلى نتائج أعلنتها وزارة الدفاع الروسية من خلال منظومة الرصد التي تملكها للتحذير من هجوم صاروخي، حيث أفادت بأن ما تم استخدامه في التجربة الصاروخية الأخيرة التي أجرتها بيونغ يانغ في 4 تموز/ يوليو كان صاروخا بالستيا متوسط المدى وليس عابرا للقارات.

وأوضح البيان أنه انطلاقا من هذه المعلومات قامت روسيا بتحذير الولايات المتحدة الأمريكية كونها هي من تصوغ مشروع البيان الذي يدين كوريا الشمالية وطلبت منها تعديل الصياغة لعدم دقة المعلومات الواردة في البيان الأممي وليس رفضه بالمجمل.

وكانت كوريا الشمالية، قد أعلنت، يوم 4 تموز/ يوليو، عن نجاح تجربتها بإطلاق أول صاروخ باليستي عابر للقارات من طراز "هواسونغ — 14". سقط في بحر اليابان ضمن منطقة اقتصادية يابانية خالصة، وأدانت الحكومة اليابانية وكوريا الجنوبية، التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية واعتبرتها انتهاكا لقرارات مجلس الأمن للأمم المتحدة.

وبلغ مدى تحليق الصاروخ الذي تم إطلاقه بأمر أصدره زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، وبحضوره شخصيا حسب بيان رسمي كوري شمالي، 933 كيلومترا وارتفاع تحليقه — 2802 مترا.

هذا وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، إن الصاروخ وصل إلى ارتفاع نحو 535 كيلومتر وقطع مسافة 510 كيلومتر، مؤكدة أن الصاروخ متوسط المدى.

المصدر: روسيا اليوم

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار