في تصريح لـ"تسنيم"..

خطيب المسجد الأقصى يأسف لتطبيع بعض العرب مع الاحتلال

رمز الخبر: 1457752 الفئة: حوارات و المقالات
عکرمه صبری

دعا رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى المبارك د. عكرمة صبري، جميع المسلمين الى الوحدة وعدم الاقتتال، معربا عن أسفه لتطبيع بعض العرب مع الاحتلال.

وقال خطيب المسجد الأقصى المبارك د. عكرمة صبري في تصريح لوكالة تسنيم الدولية للانباء في معرض رده على سؤال حول محاولة بعض الأنظمة العربية لتهميش القضية الفلسطينية، "نحن ناسف ان الدول العربية قد انشغلت في مشاكلها عن مدينة القدس وأن البوصلة قد انحرفت عنها وناسف أيضا للخلافات فيما بينها وان ديننا الإسلامي العظيم يدعو الى الوحدة وعدم النزاعات فيما بين المسلمين.

واعرب خطيب المسجد الأقصى المبارك د. عكرمة صبري عن اسفه حيال ان عددا من الدول العربية اخذت تطبع مع الاحتلال الإسرائيلي وهذا امر يتناقض مع مبادئ الدين الإسلامي.

وحول نشاطات بعض الدول في خلق الفتن بين المسلمين وضرب الوحدة بين البلدان الإسلامية، قال خطيب المسجد الأقصى المبارك د. عكرمة صبري، ان الدول الكبرى الاستعمارية مثل أمريكا كانت وراء الخلافات التي وقعت بين الدول العربية.

ورأى خطيب المسجد الأقصى المبارك د. عكرمة صبري ان "الاحتلال الإسرائيلي هو الذي اعتدى علينا وهو الذي حرم المسلمين من الصلاة في المسجد الأقصى المبارك"، قائلا، "يترتب على ذلك ان المسلمين في العالم كله مطالبون بإنهاء الاحتلال الاسرائيلي للقدس والاقصى لأن مدينة القدس شانها شأن مكة المكرمة والمدينة المنورة وان المسجد الأقصى المبارك شأنه شأن المسجد الحرام والمسجد النبوي فلا يجوز للمسلمين ان ينحرفوا عن القيام بواجبهم.

ودعا خطيب المسجد الأقصى المبارك د. عكرمة صبري جميع المسلمين الى الوحدة وعدم الاقتتال.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار