تقرير مراسل تسنيم من واشنطن..

بالتفاصيل والصور .. اعتقال امام مسجد الرسول(ص) في لوس أنجلوس

رمز الخبر: 1457912 الفئة: دولية
پلیس آمریکا

اعتقلت القوات الامنية الامريكية، صباح اليوم، امام مسجد الرسول(ص) في مدينة لوس أنجلوس، ولكنها اطلقت سراحه بعد اربع ساعات.

وافادت مراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء من واشنطن ان مصادر محلية من المسلمين في لوس أنجلس ذكرت ان القوات الامنية الامريكية اعتقلت، امام مسجد الرسول(ص) في هذه المدينة.

ونوهت المصادر الى ان الشرطة الفدرالية الامريكية هاجمت صباح اليوم الجمعة منزل خطيب مسجد الرسول(ص) الامام مجاهد عبدالكريم في لوس انجلوس واعتقلته وضبطت حاسوبه الشخصي ايضا.

وتشير بعض المصادر الى ان امام مسجد الرسول(ص) تم اطلاق سراحه بعد اربع ساعات تقريبا من اعتقاله وهو الان يجري مشاورات مع محاميه.

وكان الخطيب عبدالكريم ينوي اليوم افتتاح مسجد خلال زيارته الى شيكاغو لكن اعتقاله من قبل الشرطة الفيدرالية منعه من ذلك.

من هو امام مسجد الرسول(ص)؟

نشط امام مسجد الرسول(ص) كعضو من اعضاء حزب الفهود السود في نشاطات هذا الحزب منذ عام 1967 في منطقة امريكة افريقية في شيكاغو الامريكية الى جانب عدد من الاشخاص كدبورا جانسون Deborah Johnson)  وبابي راش Deborah Johnson).

غادر الى لوس أنجلس بعد زيادة تواجد الاف بي اي في شيكاغو وقام بتأسيس مسجد رسول الله(ص) بعد اعتناقه الاسلام في عام 1980، حيث بات هذا المسجد مقرا لاقامة السلام والتوقيع على معاهدات صلح بين المجموعات الاربعة المتصارعة ذات النفوذ الكبير والسلطة في تلك المنطقة.

وبعد اختياره المذهب الشيعي ادت زياراته الى ايران وخاصة الى مدينة قم ولقائه بالشخصيات الدينية الايرانية الى ارتباطه كثيرا بالمجتمع الايراني المسلم ومن ثم القائه للمحاضرات في الجامعات الايرانية.

واثمرت اعوام كفاح عبدالكريم مجاهد الى اختياره كسفير للسلام من قبل السناتور "رودريك رايت" كما انه تلقى وسام خاص للسلام من النائب في الكونغرس "ماكسين وارتيز"، كما اصبح مستشار اجتماعيا للمركز الطبي الملكي في لوس أنجلوس.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار