خاص / تسنيم

تصاعد نسب القتل والعنف في إقليم كردستان العراق

رمز الخبر: 1458350 الفئة: دولية
کردستان عراق خشونت

تتصاعد ظاهرة القتل والعنف في إقليم كردستان العراق فيما يشير سير الأحداث خلال الشهر الماضي إلى أن حوادث الأيام الأخيرة كان بدوافع مقلقة بشكل عام للمواطنين هناك.

وأفاد مراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن مسؤول بارز في علماء حزب الجماعة الإسلامية في كردستان العراق قد تعرض لإطلاق نار من قبل مجهولين مما أدى إلى مقتله.

المتحدث باسم حزب الجماعة الإسلامية أكّد أن ماموستا حازم صديق المعروف ب ملا أحمد ديري قد قُتل أثناء عودته من صلاة الجمعة الى منزله.

كما وحدث إشكال جماعي في منطقة رزكارى التابعة لبلدة كلار مما أدى الى مقتل شخصين وجرح 3، فيما لفت المتحدث باسم الشرطة في المنطقة أن الشرطة ألقت القبض على 8 أشخاص على علاقة بالنزاع.

وفي نفس السياق تعرضت إحدى الفتيات في بلدة سوران الى القتل على يد أحد أقاربها، الفتاة "روجين صفري التي تبلغ من الأعوام 17 عاما تعرضت الى عدة ضربات بالسكين، ثم أقدم القاتل على خنقها"

كما أعلنت الشرطة في بلدة تشمتشال عن مقتل رجل عجوز يبلغ من العمر 80 عاما وقالت الشرطة الى أن المغدور تعرّض لاطلاق النار.

وقد بلغ عدد القتلى في مدينة السليمانية التسعة أشخاص فيما تم اعتقال 7 أشخاص على صلة بعمليات القتل، فيما سجلت الأمم المتحدة 24 عملية قتل وانتحار في كردستان العراق خلال الشهر الماضي.

هذه الأرقام تشير الى زيادة نسب جرائم القتل في إقليم كردستان العراق، فيما لفتت محكمة السليمانية إلى أن عدم تنفيذ أحكام المحكمة قد يكون السبب وراء تصاعد عمليات القتل، فيما أُرجعت بعض أسباب جرائم القتل بسبب تعاطي المخدرات، وفي هذا الشأن شدد قائد مكافحة المخدرات في السليمانية الى ضرورة مضاعفة الجهود لمكافحة التعاطي والاتجار بالمخدرات.

وتتصاعد ظاهرة القتل في إقليم كردستان العراق في الوقت الذي يعاني فيه الإقليم من أزمة اقتصادية، حيث تتصاعد أرقام الفقراء والعاطلين عن العمل، فيما يؤكّد المسؤولون على ترابط ظاهرة القتل بالمشاكل الاجتماعية في هذا الاقليم.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار