هل سيعود الدواعش الى الموصل مرة أخرى؟

على اعتاب تحرير مدينة الموصل، عبر الصحفي العراقي، راقي هاشم عن قلقه، معتبرا أن ثمن التحرير كان باهظا وإن الدماء قد لا تلقى التقدير المطلوب.

هل سیعود الدواعش الى الموصل مرة أخرى؟

وفي مقابلة مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء، حذر راقي هاشم من أن يتم الاستخفاف بالدماء التي سالت من وسط العراق وجنوبه في الموصل، وقال: "إن النصر الذي تحقق في الغالب بدماء الفقراء من أبناء الجنوب والوسط ستتم سرقته من قبل النخب السياسية التي تحالف بعضها مع القاعدة وداعش".

وتابع هاشم: بعد الانتهاء من التقاط الصور التذكارية أمام جامع النوري، وبعد إعمار الموصل سيعود أثيل النجيفي محافظا لنينوى وسيتم انتخاب مجلس محافظة سيضم ضمن تركيبته بالتأكيد أعضاء  داعمين وموالين للقاعدة وداعش و"ستعود ريمة إلى عادتها القديمة".

واختتم بالتحذير من أن بقايا تنظيم داعش لا تزال في المدينة وستعيق فرض القانون وستكون بيئة خصبة لإعادة انتاج التطرف بصيغ ومسميات أخرى.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة