رياضي سابق يصل الى رئاسة الجمهورية في منغوليا

رمز الخبر: 1459613 الفئة: منوعات

فاز رياضي سابق احترف الفنون القتالية برئاسة الجمهورية في مغوليا عبر وعد انتخابيّ بتخليص المغوليين من الديون.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن هذا الرياضي السابق ، رجل الاعمال والمرشّح المعارض للحزب الديموقراطي خالتما باتولغا استطاع الفوز بانتخابات رئاسة الجمهورية في منغوليا في دورتها الثانية.

المرشّح الفائز باتولغا قال بعد فوزه: "لقد انتصرت منغوليا، سأشرع بشكل مباشر بحل المشاكل الاقتصادية، وسأنفذ وعودي بتخليص المنغوليين من الديون".

الرئيس الجديد كان رياضيًّا محترفا واستطاع النجاح في المجال الاقتصادي حيث يملك العديد من الصناعات الغذائية والفنادق وغيرها من الممتلكات.

وقد استطاع باتولغا من التفوق على منافسه من حزب الشعب الحاكم ميغومبين انخبولد في الدورة الثانية للانتخابات، وبالتالي الوصول الى رئاسة الجمهورية في منغوليا.

وقد حققت منغوليا نموا اقتصاديا لافتا للنظر خلال السنوات الماضية، وخلال العام 2011 حققت نموا بنسبة 17 بالمئة كأسرع نمو اقتصادي في العالم.

في العام الماضي، تراجعت قيمة العملة المنغولية مما أدى الى زيادة نسبة القروض وصلت الى 20 مليار دولار.

وتعتبر صناعة المعادن والمناجم في منغوليا الدليل وراء زيادة النمو الاقتصادي، حيث يعوّل الفائز في الانتخابات على ازدهار هذه الصناعة لتخليص البلاد من الديون.

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار