الحكومة السورية تهنئ العراق حكومة وشعبا؛

دمشق : انهيار داعش في الموصل مقدمة لانهيار أوهام الإرهابيين

رمز الخبر: 1461198 الفئة: دولية
الخارجیة السوریة

هنأت الحكومة السورية الشعب العراقي وحكومته بالانتصار الكبير الذي حققه الجيش والحشد الشعبي العراقي في الموصل على تنظيم داعش الإرهابي وتؤكد أنها ماضية جيشا وشعبا وحكومة بالتعاون مع العراق للقضاء على ما تبقى من عصابات داعش.

وصرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية  السورية  اليوم الاثنين أن الحكومة السورية تهنىء أبناء شعبنا العراقي وحكومته بمناسبة الانتصار الكبير الذي حققه الجيش العراقي والحشد الشعبي العراقي في الموصل على تنظيم داعش الإرهابي وقال إن هذا الانتصار هو لكل من آمن بأن القضاء على إرهاب "داعش" هو انتصار نبيل يستحق الشهادة والتضحية بالغالي والنفيس في اطار الحرب الكونية على الإرهاب.

وأضاف المصدر إن سورية التي آمنت بالتلاحم بين البلدين الشقيقين سورية والعراق في الحرب المشتركة على الإرهاب تشعر بالاعتزاز بالتضحيات الكبرى التي قدمها الشعب العراقي جيشا وحشدا شعبيا لتحقيق هذا الانتصار الغالي وتقدم أحر وأصدق التعازي لعائلات الشهداء وتتمنى للجرحى الشفاء العاجل.

وتابع المصدر المسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين أن سورية تذكر أن دماء الشهداء ومعاناة الجرحى لن تذهب هباء بل انها ستبقى الملهم الكبير لنا جميعا في هزيمة ما تبقى من هؤلاء الإرهابيين على ارض العراق وسورية.

وبين المصدر أن انهيار دولة داعش  المزعومة في الموصل يأتي مقدمة لانهيار أوهام الإرهابيين وكل من قام بتمويلهم وتسليحهم وايوائهم.

وشدد المصدر على أن سورية تؤكد انها ماضية شعبا وجيشا وحكومة بالتعاون مع شعب وحكومة وجيش العراق والحشد الشعبي العراقي للقضاء على ما تبقى من عصابات داعش  لأن حشد جهدنا المشترك في البلدين الشقيقين هو العامل الأساسي لضمان عدم عودة "داعش" أو أي شكل من أشكال الإرهاب الدموي إلى هذين البلدين وكل أنحاء المنطقة.

المصدر: سانا

/ انتهى /

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار