العبادي: لا عفو عن الارهابيين ولن نسمح بعودة الخطاب التحريضي والطائفي

رمز الخبر: 1463257 الفئة: دولية
العبادی 5

بارك رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي للعراقيين الانتصار الكبير في الموصل ، مشددا على عدم السماح بعودة الخطاب التحريضي والطائفي ، داعيا دول العالم الى عدم التساهل مع الارهابيين .

ونقل بيان لمكتبه اليوم عن العبادي في كلمة افتتح بها جلسة مجلس الوزراء اليوم الاربعاء " مباركته لجميع العراقيين الانتصار الكبير الذي تحقق في الموصل بتضحيات الشهداء والجرحى وعوائلهم" .

وذكر العبادي بحسب البيان ان " ابطالنا هم المدافعون عن حقوق الانسان ويضحون بأنفسهم من اجل تحرير الانسان وانقاذ المدنيين، والحكومة داعمة لجهود الدفاع عن حقوق الانسان وتحاسب على اي انتهاك".

واضاف" على المنظمات الانسانية ان تتأكد وتتحقق من مصادرها وترى ابتهاج اهل الموصل وترحيبهم بالقوات العراقية المحررة " ، مستغربا " حزن ونحيب البعض في عز فرحة الشعب العراقي بهذا الانتصار" .

كما تساءل "اين كان دور المنظمات عندما كانت داعش تقتل ابناء الموصل وتدمر كل شيء ؟."

وشدد العبادي على " عدم السماح بعودة الخطاب التحريضي والطائفي ووصفه بالخطاب الداعشي " ، داعيا دول العالم الى " عدم التساهل مع الارهابيين ،واضاف " يجب ان لا يفلت اي ارهابي من العقاب ولن نصدر عفوا عن الارهابيين القتلة" .

كما اكد ان " توجه الحكومة المستقبلي يجب ان يتركز على الجانب الاقتصادي، والتنموي ، والتعليمي الذي هو اساس لنهضة الدولة والمجتمع ، وضرورة محاربة الفساد الذي اضرّ بالدولة والمجتمع ، وتفعيل القانون" .

وحيا جميع الجهود الداعمة للمعركة وكل من وضع الكلمة بمكانها الصحيح واسهم بتحقيق الانتصار .

وكانت منظمة العفو الدولية "أمنستي" قد نشرت أمس تقريرا طالبت فيه بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في جرائم بحق المدنيين في الموصل " يحتمل أن يكون قد ارتكبتها عصابات داعش الارهابية أو حتى القوات العراقية والتحالف الدولي الذي يدعمها.

يشار الى ان رئيس الوزراء حيدر العبادي اعلن امس الاول النصر من مدينة الموصل المحررة وانهيار الارهاب الداعشي.

المصدر: الفرات نيوز

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار