عضوة المجلس الثقافي الإجتماعي النسائي:

العلاقات المفتوحة جلبت البؤس للمرأة الغربية

رمز الخبر: 1463827 الفئة: ثقافة و علوم
فرشته روح افزا

قالت عضوة المجلس الثقافي الإجتماعي النسائي في جامعة الإمام الرضا (ع) الدولية "فرشته روح أفزا" أن العلاقات المفتوحة جلبت البؤس للمرأة الغربية، لافتة إلى أن الغرب اليوم يتحدث عن تغيير العالم، وأن علماءه يرون أنه من غير الممكن إيجاد هذا التغيير ما لم يتم إحداث تغيير في المرأة.

وأضافت روح أفزا أن الغرب وبهدف إحداث التغيير في المرأة عمد إلى وضع خطة عمل وإعتبر أن إحدى طرق هذا التغيير هي إذلال المرأة، وعليه فقد طرحوا هذا الإذلال في إطار المساواة بين المرأة والرجل في الوقت الذي أعطى القرآن الكريم فيه المرأة مقاماً أكثر سمواً وإعتبرها صانعة للإنسان.  

وإنتقدت عضوة المجلس الثقافي النسائي إنسياق المجتمع وراء تقليد الثقافة الغربية من دون البحث فيها أو دراستها، قائلة: إن الغرب بترديده لألفاظ المساواة الجنسية بين المرأة والرجل خفض من مستوى المرأة.

وختمت روح أفزا بالقول أن إذلال المرأة وعدم صلاحها أمر يصب في صالح المستعمرين، لأن عدم وجود فهم صحيح لدى المرأة لنفسها سيجعل زوجها وأولادها يعيشون الحالة ذاتها، وبالتالي سيؤدي هذا الأمر إلى قضاء الأسرة لحياة باطلة وخاطئة.  

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار