بريطانيا: الاتفاق النووي جنّب المنطقة مخاطر

رمز الخبر: 1464119 الفئة: دولية
جانسون

كتب وزير الخارجية البريطاني مقالا بمناسبة ذكرى التوصل الى الاتفاق النووي بين إيران والمجموعة الدولية (5+1) معتبرا أن بريطانيا والولايات المتحدة تسعيان الى حل مشاكل الشرق الأوسط وأن الأوضاع في الشرق الأوسط كانت لتصبح أكثر سوءا دون الاتفاق النووي.

وفي مقال نشرته صحيفة واشنطون بوست اليوم الجمعة، أشار  بوريس جونسون الى أن هذا الاتفاق لا يزال قائما وأن بريطانيا تعتقد انه الخيار الأفضل لمصلحة المجتمع الدولي وقال: "إيران ملتزمة بهذا الاتفاق النووي وفقا لعمليات التفتيش التي تجري للمنشآت النووية الايرانية، وهذا الاتفاق يمنحنا الفرصة من أجل كشف المساعي الإيرانية لصنع قنبلة نووية".

واعتبر وزير الخارجية البريطانية أن وجهة النظر البريطانية تشير إلى أن عدم نجاح هذا الاتفاق النووي أو انهياره سيمنح إيران حرية العمل من أجل إعادة العمل بأنشطتها النووية وتنشيط أجهزة الطرد المركزي، وبناء ذخائر جديدة من اليورانيوم المخصب.

وقال إن الولايات المتحدة وبريطانيا تستطيعان إعادة الحظر على إيران لكن هذا الأمر سيواجهه خطر إعادة تنشيط البرنامج النووي الإيراني وتقليص الزمان لوصول إيران الى القنبلة النووية الى حدود أشهر أو أسابيع قليلة.

ولفت الى أن التنفيذ الدقيق للاتفاق النووي يهدف الى ممارسة الضغط على إيران وفي هذا السياق يقع قرار الرئيس الأمريكي ترامب الّذي يصرّ حسب الوزير البريطاني على التنفيذ الدقيق للاتفاق النووي وأضاف: "بريطانيا ستدافع بشكل حازم عن فحوى هذا الاتفاق".

وزير الخارجية البريطانية قال في ختام مقالته إنه لا يوجد أيّة دلائل على أن إيران تستخدم الموارد المالية الناتجة عن الاتفاق النووي لدعم عملياتها في المنطقة.
/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار