عبدالله يأمر بمتابعة حادثة مقتل أعضاء في الحزب الإسلامي

أكّد الرئيس التنفيذي للحكومة الأفغانية عبدالله عبدالله، اليوم الجمعة، أن حادثة مقتل 22 عضوا من حزب الاسلامي علي يد القائد في حزب جمعيت " بشير قانت" يجب أن تتُابع.

عبدالله عبدالله

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن تصريحات الرئيس التنفيذي للحكومة جاءت عقب مقتل 22 عضوا من الحزب الإسلامي في بلدة "جاه آب" في ولاية تخار في شمال أفغانستان ومطالبات بإجراء تحقيقات في الحادثة.

وقال النائب ي مجلس الشيوخ الأمريكي "أفضل شامل" إن بشير قانت شن هجوما على أعضاء حزبه وهم يقيمون الصلاة في بلدة "جاه آب".

وأضاف شامل أن سبب القتل قد يكون بسبب عملية تهريب مخدرات، في الوقت الّذي أكّد فيه الرئيس التنفيذي للحكومة الأفغانية أن حاثة القتل يجب أن تتابع عبر إجراء التحقيقات في ملابساتها بعد لقاء ضم نواب وكبار بلدة جاه آب.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار