رغم مباركة المقاومة لها..

عباس يدين علمية القدس الاستشهادية؟!

رمز الخبر: 1464252 الفئة: انتفاضة الاقصي
محمود عباس

ادان الرئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، في اتصال هاتفي مع رئيس وزراء الاحتلال، نتنياهو العملية الاستشهادية التي نفذها صباح اليوم شبان فلسطينيين ضد شرطة الاحتلال.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء نقلا عن وكالة الانباء الفلسطينية أن عباس "عبر عن رفضه الشديد، وإدانته للحادث الذى جرى في المسجد الأقصى المبارك، كما أكد رفضه لأي أحداث عنف من أي جهة كانت، وخاصة في دور العبادة".

وكانت حركات المقاومة الإسلامية قد باركت العملية الاستشهادية التي أدت الى استشهاد 3 شبان فلسطينيين ومقتل شرطيين اثنيين من شرطة الاحتلال فيما أصيب عدد آخر من الصهاينة، حيث أكدت حركة الجهاد الإسلامي أن هذه العملية بطولية وتأتي في سياق الدفاع عن الأقصى، وحذرت الاحتلال من مغبة استخدام اقتحاماته وعدوانه ذريعة لتقسيم الأقصى المبارك. وقال المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، أن هذه العملية هي دليل على أن "شعبنا بكل أطيافه مستعد لأن يفدي بدمائه الطاهرة المسجد الأقصى المبارك".

ونعت كتائب المقاومة الوطنية -الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين -شهداء عملية القدس، وأكدت أن عملية القدس النوعية هي رد طبيعي على جرائم الاحتلال والاقتحامات الإسرائيلية المتواصلة للمسجد الأقصى.واعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين العملية النوعية والجريئة ضد جنود الاحتلال في باحات المسجد الأقصى، تؤكد أن شعلة المقاومة ستبقى ملتهبة ومضيئة ولن تستطع إجراءات الاحتلال من قتل واعتقال وهدم بيوت ومصادرة أراضي واستهداف كوادر المقاومة أن تطفئها.

هذا وباركت حركة المجاهدين الفلسطينية العملية البطولية، مؤكدة على صوابية نهج المقاومة والبندقية في دحر الاحتلال عن كافة أراضينا المحتلة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار