قائدة العناصر النسائية الكردية المشاركة في عملية الرقة لـ تسنيم:

لا ننفذ مطالب أمريكية في سوريا... نعارض أي تقسيم لسوريا

رمز الخبر: 1464765 الفئة: دولية
نسرین عبدالله

أكّدت قائدة في القوات الكردية المشاركة في عملية الرقة أن تزويد أمريكا القوات الكردية بالسلاح لا يعني أبدا تنفيذ المطالب الأمريكية.

وفي تصريح لوكالة تسنيم الدولية للأنباء قالت القائدة في القوات الكردية المشاركة في عمليات تحرير الرقة "نسرين عبدالله" أن الولايات المتحدة اختبرت طرق عديدة في سوريا، لكن لم يكن النجاح نصيب أيّ منها، وعدّلت استراتيجيتها عندما رأت القدرة العسكرية للقوات الكردية في محاربة تنظيم داعش.

وأضافت: "صحيح أن الولايات المتحدة تزودنا بالسلاح، لكن هذا الأمر لا يعني أبدا تنفيذ الأجندة الأمريكية، فعلاقتنا مع الأمريكيين تقتصر على محاربة داعش".

واعتبرت عبدالله أن تواجد النساء في صفوف القوات الكردية هو تواجد يرمز الى مواجهة الفكر الّذي حاول داعش ترسيخه عن النساء عبر إفهام الجميع أن النساء بإمكانهم تنفيذ أي نوع من المهمات حتى لو كانت حربية.

ولفتت القائدة العامة للعناصر النسائية المتواجدة في القوات الكردية إلى تآلف القوات ضمن ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية من عرب وكرد وجميع المؤلفات السورية وقالت: "هدفنا تحرير سوريا من الإرهاب، ونعارض أيّة فكرة للتقسيم".

وحول العلاقات بين القوات الكردية والجيش السوري قالت نسرين عبدالله إنه لا تواصل حاليا مع القوات الحكومية كما أنه لا يوجد هناك أي اشتباك مع هذه القوات.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار