معارك الجيش السوري في البادية متواصلة .. وإنجاز نوعي على جبهة شرق العاصمة

رمز الخبر: 1465089 الفئة: دولية
الجیش

يواصل الجيش السوري وحلفاؤه عملياتهم العسكرية في عمق البادية محققين إنجازات متسارعة على حساب تنظيم داعش الإرهابي الذي بدأ يخسر أهم مناطق سيطرته.

وأفاد مراسل تسنيم أن الجيش السوري مدعوما بالقوات الحليفة تقدموا 4 كم اضافية انطلاقا من مواقعهم في "جبل الجرين" في ريف دمشق الجنوبي الشرقي باتجاه الشرق وصولا الى "تلة ام أذن" موقعين قتلى وجرحى في صفوف المسلحين، لتصبح القوات على بعد 12 كم من الالتقاء مع القوات القادمة من جنوب شرق مطار السين شمال دمشق وسط فرار للمجموعات الإرهابية من المنطقة.

كما استعادت القوات السيطرة على مناطق "رجم الارنب" و"بئر محروثة" جنوب شرق "جبل سيس" و"أرض جليغم" و"سد أبو خشبة" غرب الجبل جنوب شرق دمشق.

وفي ريف حمص الشرقي تواصل القوات السورية والحلفاء تقدمها بعد تحريرها حقل "الهيل" بالكامل شرق تدمر وعدد من حقول النفط والغاز، لتصبح القوات على بعد 18كم من مدينة "السخنة" الإستراتيجية أخر معاقل داعش الأساسية في ريف حمص.

وفي حماه، سيطر الجيش السوري على قريتي (زنوبة و قطيشة) شرق بلدة الصبورة ، و مزارع وتلال "كوجان" بريف المدينة الشرقي.

إلى ريف الرقة حيث حررت القوات السورية "الحقل الكبير" للنفط جنوب الرصافة ومنطقة "خربة الحالول" بعد اشتباكات مع ارهابيي داعش.

قوات الجيش السوري المتقدمة من ريفي الرقة الجنوبي والغربي تمكنت من الوصول إلى الحدود الإدارية لمدينة حمص في إنجاز مهم على مستوى معارك البادية السورية حيث أصبحت القوات على بعد 70كم من مدينة السخنة الإستراتجية.

إلى جبهة شرق العاصمة، حيث حقق الحرس الجمهوري في الجيش السوري انجازا نوعيا بعد معارك متواصلة استمرت 38 ساعة على محور عين ترما-جوبر، وتمكنت من السيطرة على بناء شركة اللحوم الإستراتيجي في بلدة "عين ترما" وضبط عدد من الأنفاق وتكبيد ارهابيي فيلق الرحمن وجبهة النصرة خسائر فادحة بالأرواح والعتاد الذين وضعوا ثقلهم الكبير في هذه المعركة لأهمية هذا المحور، وأكد مصدر ميداني لمراسل تسنيم أن القوات كسرت أحد أهم خطوط دفاعات المسلحين في المنطقة وثبتت نقاطها في مواقع متقدمة على الجبهة.

/انتهى/.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار