زيارة إيران تغيّر وجهة نظر السياح الأمريكيين

رمز الخبر: 1465242 الفئة: سياحة
گردشگران

قال الموقع الخبري فوغ أن أسرع نمو للمقاصد السياحية حول العالم خلال العام 2016 كان من نصيب إيران.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء نقلا عن الموقع الخبري فوغ أن شركة السفر والسياحة "أم أي أر" قالت إن أسرع نموا للمقاصد السياحية من حول العالم خلال العام 2016 كان من نصيب إيران.

المساعد التنفيذي في الشركة السياحية قال إن الشركة تلاحظ تسجيلا في الحملات السياحية الى إيران وحتى اليوم فقد سجلت أعداد كبيرة من السيّاح في الحملات لزيارة إيران حتى اضطر البعض الى تسجيل أسمائهم في الحملات خلال الربيع المقبل.

وأضاف: "الخوف عند السّياح ينتهي فور الترابط والتكلم مع المواطنين الإيرانيين، فالإيرانيون هم شعب مضياف، ويتعاملون بلطف مع السياح الأجانب".

ولفت لوكاس الى أن بداية الحملات السياحية الى إيران تشبه مثيلاتها الى كوبا بعد الثورة الكوبية رغم توصيات عدم السفر الصادرة عن الإدارة الامريكية وقال: "يمكن أيضا مقارنه هذه الحملات السياحية بمثيلاتها في أواخر عهد الاتحاد السوفياتي في أواخر العقد الثامن من القرن الماضي".

فيما قال مدير في شركة سياحية ترسل حملات الى إيران أنه صُدم من الاستقبال والحفاوة الإيرانية بالسياح الأجانب بعد الاخبار التي كان يتداولها البعض عن إيران وأضاف: "كنا نشعر بالأمن على الدوام وخضنا تجارب فريدة ومميزة".

فيما توجّه أحد المواطنين الأمريكيين الّذين زاروا إيران إلى الشعب الأمريكي داعيًّا إيّاهم الى عدم تصديق الشائعات عن ايران معتبرا الزيارة الى ايران عملا رائع يمكن للأمريكيين القيام به.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار