دور الفتيات في السعودية.. مجال آخر لانتهاك حقوق المرأة

رمز الخبر: 1465609 الفئة: دولية
زنان عربستان

يستمر مسلسل الانتهاكات ضد المرأة في السعودية، وهذه المرّة في مؤسسة "دار الفتيات" في مكة المكرمة، حيث حمّلت جمعيّة تُتعنى بحقوق الانسان الدّار إزاء ما تتعرّض له الفتيات من تجاوزات الأمر الّذي دفع الفتيات أعمال تكسير في الدّار، فيما قامت الأجهزة الأمنية باعتقال 9 فتيات من نزيلات الدّار وإيداعهن السجن.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء نقلا عن الصحافة السعودية ان 11 من نزيلات في دار الفتيات في مكة المكرمة أقدمن الجمعة الماضي على أعمال تكسير لأبواب الإدارة وتحطيم للزجاج احتجاجا على سوء معاملة رئيسة وعاملات الدار.

الجهات الأمنية السعودية تدّخلت، وأجرت تحقيقات في الحادث وبدل تلبية مطالب النزيلات أوقفت 9 منهن وأودعتهن السجن. فيما حمّلت جمعية تُعنى بحقوق الانسان الدّار إزاء ما تتعرّض له الفتيات من تجاوزات، "وما نتج عن ذلك من إيداع 9 منهن في السجن".

رئيس الجمعية التي تُعنى بحقوق الانسان أشار إلى أن الدار تجاهل التوصيات التي قدّمتها الجمعية له بهدف إصلاح الوضع الإداري والتربوي بما يتوافق مع حاجات الفتيات للتهذيب والتوجيه وقال: "مع الأسف تم إيداع تسع فتيات السجن بسبب الأحداث التي وقعت الجمعة، وهذا يؤكد عدم قدرة الدار على استيعاب حاجة الفتيات ومراعاة وضعهن الاجتماعي الذي أوصلهن إلى الدار كونه ظرفا طارئا".

وأضاف: "المؤمل من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعوديّة أن تعطي هذه الدور الجدية الكاملة في دراسة وضعها التربوي والاجتماعي، للقضاء على هذه المشاكل، وتهيئة الفتيات لإعادة دمجهن مع أسرهن والمجتمع، وليس من الحكمة بقاؤهن حبيسات الدار، مشيرا إلى أنه يجب أن يقابل وضع الفتيات النفسي والاجتماعي ويخفف من معاناتهن لتصبح الدار جاذبة لا منفرة".

بدورها سارعت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية الى اتهام الفتيات بأنهن لم يلتزمن الضوابط والتعليمات، وتم التعامل معهن وفق النظام وإيداع 9 منهن في السجن.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار