المتحدث بإسم الخارجية الايرانية:

ايران مستعدة لاعادة اعمار الموصل.. لسنا بحاجة الى بناء قاعدة عسكرية في سوريا

رمز الخبر: 1467884 الفئة: ايران
بهرام قاسمی سخنگوی وزارت امور خارجه

اعلن المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لاعادة اعمار مدينة الموصل، نافياً الاخبار المتناقلة حول انتاج صواريخ بالستية من قبل ايران وبناء قاعدة عسكرية ايرانية في سوريا.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان بهرام قاسمي أشار في تصريح له، الى انه بالنظر الى طلب الحكومة العراقية كان لايران والعراق تعاون كبير في مجالات مختلفة ومنها تقديم الدعم للحكومة العراقية في محاربة الارهاب لأن العراق تحول الى منشأ لانتاج الارهاب في المنطقة لذلك كان لنا تعاون مفيد الى حد كبير.

وهنأ قاسمي بالنصر الذي تحقق في الموصل على يد القوات المسلحة العراقية والحشد الشعبي والعشائر ودور المرجعية وسياسات الحكومة العراقية، منوها الى ضرورة التعاون الجماعي سواء على مستوى المنطقة أم على مستوى العالم، والقيام بإعادة تحرير الموصل.

ولفت المتحدث بإسم الخارجية الايرانية الى ان قضية اعادة اعمار الموصل تعود الى رؤية الحكومة المركزية في العراق وماذا ستقرر بشأن هذه القضية والتعاطي العالمي مع هذه القضية، معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لاعادة اعمار مدينة الموصل.

الاخبار شراء مطار سوري من قبل ايران "حرب اعلامية"

ونوه المتحدث بإسم الخارجية الايرانية الى ان هذه الاخبار هي ابتزاز اعلامي وحرب اعلامية، قائلا، ان تواجد ايران القوي في سوريا بطلب من الحكومة السورية والانتصارات التي حققتها المقاومة في سوريا، غير المعادلات التي رسمتها بعض القوى الكبرى والقوى الاقليمية حول سوريا، وان الحديث عن هكذا اشياء تؤدي الى التعتيم على الرأي العام الاقليمي والعالمي هي تصب في ذات الحرب الاعلامية.

كما نفى المتحدث بإسم الخاريجة الايرانية الاخبار حول انتاج ايران وروسيا وكوريا الشمالية لصواريخ بالستية في مصنع غرب سوريا، قائلا، ان هذا الخبر ليس صحيحا ونحن لسا بحاجة الى هذا العمل.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار