30 بالمئة من الرقة تحت سيطرة قسد ..

تحرير حقول نفط وغاز جنوب الرقة.. و هذا مايفصل الجيش السوري عن "السخنة"

رمز الخبر: 1467940 الفئة: دولية
الجیش

حقق الجيش السوري وقواته الحليفة تقدما جديدا في عمق البادية السورية على محور حقل (الهيل-السخنة) محررين نقاط وتلال استراتيجية بمحيط المحطة الثالثة شرق مدينة تدمر.

وأفاد مراسل تسنيم أن القوات العسكرية باتت على بعد 10كم من مدينة "السخنة" أخر معاقل تنظيم داعش بريف حمص الشرقي، وسط معارك عنيفة مع ارهابيي التنظيم.

وفي الرقة سيطر الجيش السوري على حقول "ديبسان والرميلان" و حقول "الديلعة" وحقول "الفهدة والزملة" للغاز والنفط وغيرها من المناطق جنوب شرق "الرصافة" في ريف الرقة الجنوبي، كما دمر ثلاث عربات مفخخة للتنظيم الإرهابي.

من جهة أخرى سيطرت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعومة من التحالف الدولي على ثلاثين بالمئة من مدينة الرقة وتعمل على الوصول إلى وسطها، حيث سيطرت بلدة "العكيرشي" التي كانت مركزا عسكريا هاما لتنظيم داعش، مواصلة تقدمها في الريف الشرقي والغربي للمدينة .

في وقت تصل تباعا دفعات أسلحة جديدة إلى قوات (قسد) لإحكام السيطرة على مدينة الرقة، مع تأكيد أوساط كردية أن المعارك قد تحتاج إلى شهرين للحسم بسبب كثرة الأنفاق وحجم التحصينات التي أنشأها داعش في المنطقة.

وتتزامن العمليات في الرقة وسط غارات مكثفة لطيران التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن والتي راح ضحيتها المئات من المدنيين.

في سياق متصل قتل ما يسمى "أمير المفخخات" في تنظيم "داعش"، السعودي المعروف باسم "أبو أيمن الجزراوي"، وبحسب مواقع محلية فإن الجزراوي لقي مصرعه في مدينة "البوكمال" السورية جنوب دير الزور على الحدود مع العراق، وذلك من دون ذكر أي تفاصيل إضافية عن مقتله.

/انتهى/.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار