اتفاق وقف التصعيد يدخل الغوطة الشرقية اليوم .. و 5 آلاف عسكري روسي فيها قريبا

رمز الخبر: 1473956 الفئة: دولية
سوریا الغوطة الشرقیة

دمشق-تسنيم: دخل اليوم اتفاق وقف التصعيد حيز التنفيذ في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بعد التوصل لصيغة تفاهم برعاية روسية وبوساطة مصرية.

الاتفاق يشمل مناطق ميليشيا جيش الإسلام الذراع العسكرية للسعودية على أطراف العاصمة، لكنه استثنى مناطق سيطرة ارهابيي جبهة النصرة وفيلق الرحمن، ومن المتوقع أن تصل اليوم  القافلة الإنسانية الأولى إلى منطقة تخفيف التصعيد في الغوطة الشرقية، القافلة ستحمل المساعدات الغذائية والأدوية إلى سكان المنطقة، كما ستقوم بإجلاء "المرضى والمصابين" لكي يتلقوا العلاج في المؤسسات الطبية المختصة.

وسينتشر في الأيام القادمة 5آلاف من أفراد الشرطة العسكرية الروسية في عدة نقاط بالغوطة الشرقية ولكن لم يتبين حتى الآن أين سيكون هذه الانتشار في ظل تداخل مناطق سيطرة جيش الإسلام مع مناطق النصرة وفيلق الرحمن .

في هذه الأثناء يتقدم الجيش السوري في كل من بلدات (عين ترما وجوبر) وأصبح على مشارف مدينة "زملكا" وهذه المناطق لم يشملهم اتفاق وقف التصعيد لتواجد النصرة وفيلق الرحمن فيها.

إلى الحدود اللبنانية السورية حيث يقوم الطيران الحربي السوري بتنفيذ غارات على مواقع النصرة في معبري "الزمراني ومرطبية" في جرود القلمون، بعد أن تم تأمين كامل جرود فليطة بعد 48 ساعة من بداية العمليات هناك حيث تم القضاء على أعداد من ارهابيي النصرة وإجبار من تبقى منهم بالإنسحاب باتجاه مواقع داعش في جرود بلدتي "قارة والجراجير" بجبال القلمون.

على المقلب الآخر أكدت مصادر ميدانية أن مجاهدي المقاومة باتوا قاب قوسين من تحرير كامل جرود عرسال وأن وداي "حميد" ومنطقة الملاهي هما ماتبقى لهم من أجل إعلان الجرود آمنا من ارهابيي النصرة بشكل كامل.

/انتهى/.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار