كمالوندي يبحث في روسيا تسريع وتيرة انتاج الوقود النووي والمشاريع النووية المشتركة

رمز الخبر: 1474884 الفئة: ايران
کمالوندی

أجرى المساعد الدولي والقانوني في منظمة الطاقة الّذريّة الايرانية بهروز كمالوندي مباحثات مع نظرائه الروس حول التعاون الثنائي بين إيران وروسيا في المجال النووي وخصوصا في موضوع الوحدة الأولى من محطة بوشهر للطاقة الذرية والبرنامج المرتبط بإقامة عدد من الوحدات في هذه المحطة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن كمالوندي أجرى مباحثات مع نظرائه الروس وذلك خلال زيارته الى روسيا.

كمالوندي اطّلع على خارطة الطريق للتعاون بين منظمتي الطاقة الّذرية في البلدين وخططهما لإنتاج الوقود النووي، كما اطّلع على الخطط المستقبلية والتعاون الدولي في إطار الاتفاق النووي وخصوصا في مسألة انتاج النظائر المشعة، وأجرى محادثات ثنائية مع الطرف الروسي فيما خص هذا المجال.

كمالوندي صرّح لإحدى وكالات الانباء بالقول ان التعاون مع الطرف الروسي بعد الاتفاق النووي يتزايد بشكل ملحوظ وقال: "إحدى أوجه التعاون كان المبادلة الجيدة لليوارانيوم المخصب بالكعكة الصفراء".

كمالوندي قال إن إيران تملك التقنيات الكافية فيما خص الدورة النووية وأضاف: "نملك تقنيات الاستخراج والاستكشاف، لكن الموارد الطبيعية الموجودة داخل إيران في هذا المجال ليست كافية ونحن بحاجة الى تعاون دولي في هذا المكان".

وأشار إلى أن إيران تملك تقنيات تخصيب اليورانيوم بشكل جيد وكذلك صناعة أجهزة الطرد المركزي اللازمة لهذا الأمر، وكشف أن إيران لديها القدرة على انتاج وقود مفاعل التحقيقات في طهران، لكنها تحتاج الى تعاون مع الأطراف الدولية فيما خص مفاعلات الماء الثقيل في آراك، ومفاعل توليد الطاقة الّذرية في بوشهر.

المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية اعتبر أن الموقف الروسي خلال الجلسة الأخيرة للجنة الاشراف على الاتفاق النووي كان موقفا إيجابيًّا ومنطقيًّا وجيّدا.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار