مؤكدا على مواصلة تطوير القدرات الدفاعية للبلاد

روحاني: سنرد على اجراء الكونغرس الامريكي ردا مناسبا بالتأكيد

رمز الخبر: 1475112 الفئة: ايران
روحانی هیئت دولت

قال الرئيس الايراني حسن روحاني ان"الجمهورية الاسلامية الايرانية سترد ردا مناسبا على اجراء الكونغرس الامريكي الجديد بالتأكيد، منوها الى ضرورة تعزيز البنية الدفاعية الايرانية دون الاكتراث الى آراء الاخرين.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان الرئيس الايراني أشار اليوم الاربعاء خلال اجتماع الحكومة الايرانية، الى العداء الامريكي المستمر حيال الجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني، قائلا، ان الشعب الايراني يعرف هذا العداء واعتاد عليه ويدرك طريق مواجهة هذه السياسات جيدا.

ونوه روحاني الى ان العداء الامريكي ليس حيال نظام الجمهورية الاسلامية المقدس فحسب بل لان الامريكان لايتحملون مقاومة ومثالية الشعب الايراني ولايمكنهم تقبل ان يكون هناك بلد مستقل ومؤثر في هذه المنطقة الحساسة.

وأضاف، ان جميع مخاوف الامريكان هي ان ايران التي بوصفها دولة كبيرة ومستقلة ليست تخضع لنفوذ سياسات الغرب لاسيما امريكا، تتواجد في المنطقة وتقف في وجه الضغوطات الغربية.

وتابع، ان هكذا عقوبات لاتؤثر على الشعب الايراني ولن تقلل من مقاومة الشعب ومقاومة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية ولن تتغير سياساتنا ابدا.

وأكد الرئيس الايراني ان سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية سياسات مستقلة وقائمة على الاسلام وصوت الشعب، وان جميع الانتخابات ومنها الانتخابات الاخيرة اثبتت ان الشعب الايراني حساس بالنسبة لمصيره الى حد كبير.

واشار روحاني الى ضرورة تعزيز البنية الدفاعية الايرانية، قائلا، في هذا الشأن، سنعزز جميع اسلحتنا الدفاعية دون الاكتراث الى آراء الاخرين وسنواصل مسيرتنا في اقتدار البنية الدفاعية للبلاد.

واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سترد ردا مناسبا على اجراء الكونغرس الامريكي الجديد، ان مجلس الشورى الاسلامي سيتخذ خطواته في البداية، وسنتخذ خطوات اخرى نراها ضرورية من اجل تعزيز مصلحة البلاد وسنواصل مسيرتنا دون الاهتمام بالعقوبات وسياسات امريكا.

وتابع، اذا كان الامريكان يريدون ان تكون هذه المنطقة الحساسة منطقة مستقرة وامنة وان تكون المنافذ المائية الحساسة في هذه المنطقة آمنة للعالم، عليهم ان يتخلوا عن هذه السياسات وعليهم ان يعلموا ان النظام والقيادة والحكومة في الجمهورية الاسلامية الايرانية لن يتأثروا بهكذا مؤامرات وتحريضات وسيواصلون مسيرتهم.

ونوه الرئيس الايراني الى ان الطريق الوحيد المتبقي لامريكا هو ان تحترم حقوق الشعب الايراني ونظام الجمهورية الاسلامية الايرانية والثورة الاسلامية، معربا عن امله في ان تعيش دول المنطقة في الامن والسلام.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار