استشهاد 60 مدنيا بغارات التحالف الدولي بريف دير الزور

بدء عملية التبادل بين النصرة والمقاومة على الحدود السورية اللبنانية

رمز الخبر: 1480544 الفئة: دولية
قافلات

تبدأ اليوم عملية إخراج مسلحي النصرة من جرود عرسال اللبنانية برفقة عوائلهم بالإضافة إلى مسلحين متواجدين في مخيمات النازحين في لبنان باتجاه الأراضي السورية.

وبحسب مصادر ميدانية لتسنيم فإن  أكثر من 70 حافلة متواجدة الآن في جرود عرسال وحوالي 30 حافلة في فليطة السورية تنتظر الدخول باتجاه الجرود اللبنانية، ومن المتوقع أن يكون العدد الإجمالي للحافلات 150 حافلة ستقل الآلاف من المسلحين عوائلهم.

بمجرد اخلاء جميع مسلحي النصرة سيتم الافراج في جرود عرسال عن 3 أسرى لحزب الله  كانت النصرة قد أسرتهم خلال معارك الجرود في الأيام الماضية، على أن يتم تسليمهم للأمن العام اللبناني أو لمجاهدي المقاومة تزامنا مع خروج آخر قافلة من الأراضي اللبنانية.

في حين سيتم الإفراج عن 5أسرى آخرين عند نقطة التبادل في معبر "الراشدين" بريف حلب الغربي حيث تسلم النصرة أسرى حزب الله وتعبر الحافلات باتجاه إدلب.

وبحسب المعلومات فإن إجلاء المسلحين مع عوائلهم سيكون تباعا على مرحليتن، والعدد المتوقع هو 9 آلاف يتبعون للنصرة مع العائلات، فيما هناك 2000 يتبعون لمايسمى سرايا (أهل الشام _الجيش الحر) يريدون التوجه إلى منطقة "الرحيبة" في القلمون الشرقي بريف دمشق وذلك بعد تسوية وضعهم مع الدولة السورية.

ميدانيا، أكد مصدر ميداني لمراسل تسنيم في دمشق أن الجيش السوري قطع طريق امداد داعش بين وادي "الثردة" ووادي "المقابر" خلال تقدمه جنوب شرق دير الزور، حيث تقدمت القوات في منطقة "البانوراما" وجامعة الفرات وأصبحت تسيطر ناريا على الطريق الرئيسية التي تصل منطقة "المقابر" باتجاه جبل الثردة التي كان التنظيم يسلكها، ولفت المصدر إلى أن الجيش سيعمد إلى الضغط على هاتين المنطقتين لتعود القوات و تتلاقى مع الحامية المتواجدة في مطار دير الزور العسكري.

وكان الجيش السوري والقوات الحليفة قد وصلوا إلى مشارف الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور من الجهة الشمالية الغربية بعد إحكامهم السيطرة على عدد من النقاط والمرتفعات شرق قرية "رجم سليمان" وشمال منطقة "الخرازة" في عمق الصحراء الشرقية.

من جهة أخرى استشهد 60 مدنيا جراء غارات لطائرات التحالف الدولي بقيادة واشنطن على مدينة البوكمال في ريف دير الزور، وتركز قصف طائرات التحالف على مناطق (الكشمة والشويط والدوير والعشارة) بريف دير الزور الشرقي.

في سياق منفصل ألقى الطيران المروحي في الجيش السوري مناشير ورقية على بلدات "عندان، حريتان وكفر حمرة" في ريف حلب الشمالي، طالب من خلالها المسلحين بالخروج من هذه البلدات.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار