خلال كلمة له القاها في الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الاسلامي؛

ظريف: يجب على الدول الاسلامية عدم الانخداع بالمواقف الجوفاء والوعود الواهية الصهيونية

رمز الخبر: 1480814 الفئة: ايران
ظریف

دعا وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في كلمة له القاها في الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الاسلامي في اسطنبول الدول الاسلامية الى عدم الانخداع بالمواقف الجوفاء والوعود الواهية للكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء، ان ظريف  اشار الى التجاهل التام لقوات الاحتلال ازاء القوانين الدولية ومواصلة تنفيذ مخططاتها  التوسعية ضد الشعب الفلسطيني و الاماكن المقدسة الفلسطينية  سيما الحرم الشريف  والذي اصبح هذا المكان الشريف اكثر  تازما منددا بشدة بالاعتداءات التي يرتكبها الكيان الصهيوني بهدف تغيير الوضع التاريخي  للمكان الشريف  وتغيير  التركيبة السكانية  والسيطرة على الاماكن المقدسة الانسانية في قلب القدس المحتلة.

واضاف: ان الاوضاع الراهنة قد طرأت اثر النتيجة الحزينة للاحتلال غير الشرعي للاراضي الفلسطينية و الانتهاك المستمر للحقوق المبدئية وغير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني.

واشار وزير الخارجية الايراني الى ضرورة عدم نسيان وضع مليوني فلسطيني ساكنين في غزة والذي يرزحون تحت الحصار غير الشرعي والعقوبات الجماعية  والمحرومون من المتطلبات الاولية وحتى الحيوية لهم في مجالات الدواء وماء الشرب والطاقة مبينا ان هذا الكابوس البشري بحاجة الى اجراء عاجل عبر انهاء عاجل للحصار المفروض على غزة.

ولفت ظريف الى عدم مبالاة الكيان الاسرائيلي  بكافة المطالب الدولية الداعية الى تغيير سياساته واجراءاته العنصرية ضد الشعب الفلسطيني.

داعيا الامة الاسلامية  الى الاتحاد واحباط مساعي الكيان الصهيوني لاخفاء مخططاته و اجراءاته الاجرامية مطالبا مواجهة اية مساعي التي تؤدي الى حرف اهتمامنا الجماعي عن هدفنا الرئيسي الذي اجتمعنا من اجله في منظمة مؤتمر التعاون الاسلامي  ومواجهة التوسع و الاحتلال الصهيوني ودعم انشاء الدولة الفلسطينية المستقلة و المستديمة وعاصمتها القدس الشريف.

  واضاف :يجب ان لا نسمح لاي شي واي شخص  ان يقوم بحرف الهدف الرئيسي لهذه المنظمة في تكريس الوحدة للامة الاسلامية.

 واكد  وزير الخارجية عدم  السماح  للصهاينة  بتحديد جدول اعمال لنا او خلق قضايا جديدة  ليكونوا في مأمن  من الجرائم التي ارتكبوها ضدنا، يجب على الدول الاسلامية ان لا تنخدع بالمواقف الجوفاء والسراب والوعود الواهية للصهاينة داعيا  الى مطالبة مجلس الامن بصوت موحد لانهاء ثقافة عدم انزال العقاب بحق الكيان الاسرائيلي وارغام هذا الكيان بوقف خططه وجرائمه.

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار