خاص/ تسنيم

آخر التكهنات حول حكومة الرئيس الثاني عشر لإيران

رمز الخبر: 1481926 الفئة: ايران
کابینه دولت یازدهم 2

لم يتبقى سوى 4 أيام على مراسم تأدية الرئيس الإيراني للقسم، فيما تتحدث آخر الأخبار عن أن نصف وزراء الحكومة السابقة هم إما لا يملكون مكاناً في الحكومة القادمة أو أنهم سيتولون إدارة وزارات أخرى. 

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن آخر الأخبار الواردة بشأن تركيبة الحكومة الإيرانية القادمة أو الحكومة الثانية عشرة تتحدث عن أن نصف وزراء الحكومة السابقة هم إما لا يملكون مكاناً في الحكومة القادمة أو سيتولون مناصب وزارية وإدارية أخرى.

وطبقاً لآخر الأخبار المتداولة فإن كل من وزراء الأمن، والخارجية، والصحة، والعمل والرفاه الإجتماعي، والزراعة، والطرق والإعمار، والداخلية، والنفط، والشباب والرياضة سيحتفظون بمناصبهم في الحكومة الإيرانية المقبلة.

من جانب آخر سيتم تغيير وزراء كل من وزارة التربية والتعليم، والدفاع، والصناعة، والثقافة والإرشاد، والعدل، والعلوم، والإقتصاد، والطاقة، والإتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وفيما يتعلق بمناصب نواب الرئيس سيتم الإبقاء على إسحاق جهانغيري في منصبه كنائب أول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

كذلك سيتولى محمود واعظي وزير الإتصالات في الحكومة السابقة منصب رئيس مكتب رئاسة الجمهورية.

وسيتم الإبقاء على محمد باقر نوبخت في منصبه كرئيس لمنظمة التخطيط والموازنة، إلا أن هناك تكهنات تفيد بأن نهاونديان المرشح بقوة لتولي منصب وزير الإقتصاد ربما يحل محل نوبخت في منصبه الجديد. 

أما الوزراء الجدد في حكومة الرئيس حسن روحاني القادمة فهم زرافشان وزيراً للتربية والتعليم، ومحمود جواد آذري جهرمي للإتصالات، وآوائي للعدل، وأمير حاتمي مساعد العميد دهقان الحالي وزيراً للدفاع، وشريعتمداري للصناعة والتعدين والتجارة، وخاكي صديق الرئيس الحالي لجامعة "خواجه نصير الدين طوسي"  وزيراً للعلوم والبحوث والتكنولوجيا، وكذلك سيد عباس صالحي وزير الثقافة والإرشاد في الحكومة السابقة كشخصية مستقلة وزيراً للطاقة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار