خطيب جمعة أهواز المؤقت لـ تسنيم:

"حقوق الإنسان" إحدى ضحايا السياسة

رمز الخبر: 1482701 الفئة: ثقافة و علوم
آیت الله حسن زاده امام جمعه موقت اهواز

قال خطيب جمعة مدينة أهواز مركز محافظة خوزستان جنوب غرب إيران المؤقت آية الله "ابو الحسن حسن زاده" إن ما نراه للأسف اليوم هو أن إقتصادنا، وثقافتنا، ومجتمعنا وأسرتنا يتم التضحية بهم من أجل السياسة والقوة، وكذلك هو الحال بالنسبة لحقوق الإنسان التي تعتبر واحدة من هؤلاء الضحايا.

وفي مقابلة خاصة مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء أشار حسن زاده إلى قضية حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية، قائلاً: إن كرامة الإنسان هي إحدى القيم الفطرية التي وهبها الله سبحانه وتعالى لجميع بني البشر، مبيناً أن الناس الذين لم يبتعدوا عن فطرتهم هم من يطالبون اليوم بحقوق الإنسان.

وقال خطيب جمعة أهواز المؤقت إن منظمة الأمم المتحدة والدول الغربية التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان لا تعمل بالقرارات التي أقرتها، لافتاً إلى أن حقوق الإنسان لا يمكن إختصارها بالحقوق المادية، ويجب حماية الحقوق المعنوية والكرامة الإنسانية من محاولات الآخرين للإضرار بها، وضرورة ألا يتم تشريع هذا الإضرار.

وذكر آية الله حسن زاده بالقول أنه وبتخصيص يوم لحقوق  الإنسان والكرامة الإنسانية، فإننا نتوقع أن يتم إنهاء الهجمة الدعائية التي تتعرض لها بلادنا، لكن هذا لا يعتبر كافياً ويجب أن نظهر الدفاع عن حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية بشكل إيجابي عبر عرض المفاهيم النظرية والقضايا المتعلقة بحقوق الإنسان في داخل البلاد.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار